المفتي يحسم الجدل بشأن موجات الشماتة في وفاة الإبراشي وتهاني الجبالي

توك شو

شوقي علام- مفتي الجمهورية
شوقي علام- مفتي الجمهورية
Advertisements

انتقد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، موجة الشماتة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب وفاة الإعلامي وائل الإبراشي والمستشارة تهاني الجبالي.

وقال "علام" في حواره مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج "نظرة" المذاع على فضائية "صدى البلد" اليوم الجمعة: "وفاة الإبراشي وتهاني الجبالي أطلقت موجة شماتة على مواقع التواصل الاجتماعي اضطرتنا أن نقول كلمة معها بعد متابعة هذه التصريحات كانت من أجل أن نقول أن هذا الموقف خاطئ".

وأضاف "الشماتة ليست من خلق الأسوياء والقرآن وصف الموت وهو أمر جلل يكون له رهبة والمسلم الحقيقي لا بد أن يشهر بهذا الألم، وليست من المفترض أن ننصب أنفسنا أوصياء على الخلق لأن بعد الموت يصبح الإنسان بين يدي الله عز وجل ولا أحد يعلم مصيره".

وتابع "الإنسان عمله يجب أن يدور بين الرجاء والخوف والشماتة في الموت تخالف نص الحديث الشريف والرسول عند توفي يهودي قال له الصحابة هل ستخرج في جنازته أوليست نفسًا فما بالك هذا الموت الذي يلحق، ولا يجوز الشماتة في الموت أو المرض".

واستطرد "مصيرنا ومصير الآخرين بيد الله عز وجل وعلينا أن نذكر محاسن هذا الميت، وهذه الشماتة خارج نطاق الشهامة والأخلاق المصرية وأنا متقين أن هذه الأساليب اللأخلاقية نتيجة تفسيرات خاطئة من قبل فقه وافد على المصريين".