صديقه طعنه وقطع جثته.. فك طلاسم العثور على أشلاء آدمية بأكتوبر

حوادث

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

كشفت أجهزة الأمن ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة أول أكتوبر بمديرية أمن الجيزة، بتاريخ 15 الجاري بالعثور على 2 كيس بلاستيك بنقطة لتجميع مخلفات القمامة وبداخلهم أجزاء آدمية (ذراع، كف يد)، وبتاريخ 16 الجاري تم العثور على أجزاء آدمية (ساقين) داخل كيس بلاستيك بقطعة أرض فضاء بدائرة القسم. 

وشكل اللواء مدحت فارس مدير مباحث الجيزة، فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الأجهزة الأمنية بالجيزة برئاسة اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة، أسفرت جهوده عن تحديد هوية المجني عليه وتبين أنه حاصل على ليسانس، له معلومات جنائية، مقيم بدائرة قسم شرطة الأهرام، كما توصلت التحريات إلى وجود خلافات بين المجني عليه وزوجته ترك على أثرها منزل الزوجية والإقامة رفقة صديقه دون عمل، له معلومات جنائية بشقة كائنة بدائرة قسم شرطة ثالث أكتوبر وأن الأخير وراء ارتكاب الواقعة.

وعقب تقنين الإجراءات بإشراف اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة، تم استهدافه بمأمورية برئاسة العميد عمرو البرعي رئيس قطاع أكتوبر والمقدم أحمد نصر وكيل فرقة أكتوبر والمقدم إسلام المهداوي رئيس مباحث القسم، وأمكن ضبطه.

وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وقرر أنه والمجني عليه من متعاطي المواد المخدرة ومُنذ نحو أسبوع حال تواجدهما بالشقة بمفردهما حدث بينهما خلاف تطور لمشاجرة تعدى خلالها المتهم على المجني عليه بسلاح أبيض "سكين" فأحدث إصابته بعدة طعنات بالصدر فأودى بحياته.

وأضاف أنه عقب ذلك قام بوضع جثة المجني عليه بدورة المياه وتركها لمدة يومان، واستأجر صاروخ حديدي وقام بتقطيعها لأجزاء وإلقائها بأماكن متفرقة بدائرة القسم، واستولى على هاتفه المحمول، حقيبة يده وبداخلها متعلقاته الشخصية.

كما أرشد عن الأداة المستخدمة، متعلقات المجني عليه، حقيبة سفر مدممة، وأرشد على جزء من باقي الجسم بإحدى الشقق المهجورة بدائرة القسم، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، بإخطار اللواء خالد البروي، حكمدار الجيزة، والعرض على النيابة العامة لتولي التحقيقات.