"عايز 700 جنيه".. أقوال مثيرة لأسرة ضحية إشعال النار في جسدها على يد زوجها بكرداسة

حوادث

متهم-أرشيفية
متهم-أرشيفية
Advertisements

استمعت نيابة كرداسة، بشمال الجيزة، لأقوال أسرة ضحية إشعال النار في جسدها على يد زوجها لخلافات زوجية بينهما بكرداسة، حيث في يوم الواقعة جاءت الضحية تجري بعدما زوجها سكب البنزين على جسدهاوتقول "الحقوني عايز يموتني".

وقالت أسرة الضحية أمام النيابة، أن الزوج كان يريد نقود من أسرته تصل لمبلغ 700جنيه ولكنهما رفضوا فهددهم بإشعال النار في جسد زوجته، وبالفعل أحرق جسد زوجته، وقام الجيران بإطفائها.

وأوضحت التحقيقات،أن المتهم يدعى "أحمد" يبلغ من العمر 25عامًا، والمجني عليها تدعى "أسماء" 24عامًا، وفي يوم الواقعة تشاجر المتهم مع زوجته، بسبب احتياجه  للنقود، ورفضت أسرته أن تعطيه النقود، فقام بتهديدهم بإشعال النار في زوجته، في بادئ الأمر اعتقدت أسرته أنه مجرد تهديد، بالفعل نفذ تهديده، وذهب للموتوسكيل الخاص به، وأخذ البنزين ماكينة الموتوسيكل، وسكب عليها البنزين، وهربت الزوجة وجسدها مشتعل لمنزل أسرتها، حتى حاول الجيران إطفائها.

وأفادت التحقيقات الأولية، بأن المتهم سكب على جسدها البنزين، وتجمع الجيران وحاولوا إنقاذها وتم نقلها للمستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وكشف التقرير، أن الحروق التي أصابت السيدة من الدرجات الثلاثة، بنسبة نحو 40% من مساحة الجسم الكلية بالوجه والرقبة والصدر والبطن وأجزاء من الطرفين العلويين، مع وجود استنشاق لهبي، وتم حجز المريضة بالعناية.

تلقى قسم شرطة كرداسة، بلاغا يفيد بحرق جسد ربة منزل، ووصولها للمستشفى بجروح بالغة وتبين من التحريات، أن الزوج وراء ارتكاب الواقعة نتيجة خلافات زوجية بينهما.

وأفادت التحريات الأولية، بأن الزوج سكب بنزين على جسد زوجته، نتيجة لخلافات زوجية، بسبب أنه يريد نقود من أسرته، فعندما رفضت أسرته، انتقم من زوجته بسكب البنزين عليها، وتمكنت الأجهزة من القبض عليه.

وحرر محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة للتحقيق.