غرفة أبوظبي توقع اتفاقية تعاون مع غرفة زامبيا لتعزيز الأعمال وتشجيع الفرص الاستثمارية

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements

وقعت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي اتفاقية تعاون مع غرفة تجارة وصناعة زامبيا، تهدف إلى إرساء أسس متينة تعزز من قوة العلاقات الاقتصادية الثنائية لدى الجانبين.

تم توقيع الاتفاقية على هامش الاجتماع الذي عقد بين فخامة هاكيندي هيشيليما – رئيس جمهورية زامبيا مع سعادة عبد الله محمد المزروعي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في مقر برج الغرفة، بحضور سعادة الدكتور علي سعيد بن حرمل الظاهري النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وسعادة رشيد ميقاتي عضو مجلس إدارة غرفة أبوظبي، وسعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي.. ومن الجانب الزامبي حضر الاجتماع كل من وزير التجارة الزامبي والرئيس التنفيذي لمجلس تنمية الاستثمار في زامبيا، ورئيس غرفة تجارة وصناعة زامبيا.

و قع الاتفاقية سعادة عبدالله محمد المزروعي رئيس غرفة أبوظبي، وتشابوكا كاويشا رئيس غرفة زامبيا.

جرى خلال اللقاء استعراض مجالات تعزير التعاون الاقتصادي والاستثماري بين بيئتي الأعمال في إمارة أبوظبي وجمهورية زامبيا الصديقة، خاصة في قطاعات الزراعة والطاقة النظيفة.

وأكد فخامة هاكيندي هيشيليما أن العلاقات التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية زامبيا وطيدة وتمضي في تقدم مستمر، معربًا عن حرصه واهتمامه ببذل الكثير من الجهد لتعزيز التعاون الاقتصادي بين إمارة أبوظبي وزامبيا، ومشيرًا إلى وجود العديد من الإمكانات والفرص لدعم الأعمال وتعزيزها في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

و رحب سعادة عبدالله محمد المزروعي بالرئيس الزامبي، شاكرًا زيارته لغرفة أبوظبي، ومؤكدا أن هذه الزيارة تعد مؤشرًا إيجابيًا ومهمًا سيسهم في تعزيز العلاقات التجارية بين أبوظبي وزامبيا وستفتح قنوات تواصل تزيد من حجم التبادل التجاري بين الجانبين. مشيرًا إلى استعداد غرفة أبوظبي لتوفير جميع سبل الدعم اللازمة وتقديم كافة أشكال المساعدة التي تضمن استمرار ازدهار العلاقات بما يسهم في انتعاش فرص الأعمال بين المستثمرين في أبوظبي ونظرائهم في زامبيا.

جدير بالذكر أن اتفاقية التعاون بين غرفة أبوظبي وغرفة زامبيا تأتي أهميتها من كونها تضع إطارًا عمليًا وتحدد آليات واضحة ومدروسة تتيح لصناع القرار من الجانبين الفرصة لتطوير علاقات تجارية قوية بين الطرفين وتضع إجراءات تعاون من أجل تحقيق أهدافهما الاقتصادية. كما ستؤسس الاتفاقية علاقات استثمارية وتجارية راسخة بين كل من قطاع الأعمال في أبوظبي وزامبيا، وذلك من خلال مساهمتها في تسهيل التعاون التجاري والاقتصادي بما يتماشى مع القوانين والتشريعات المعمول بها، وبما يسهم في توفير بيئة داعمة للأعمال، كما ستعمل الاتفاقية على تمكين إقامة شراكات ناجحة، والتنسيق لتنظيم البعثات التجارية وزيارات الأعمال والأبحاث، واللقاءات والمؤتمرات، والدورات التدريبية، والمنتديات، والفعاليات التجارية والمشاركة في المعارض التي تعود بالفائدة والنفع المشترك على أعضاء الغرفتين.