كيف أثر التغير المناخي على الشرق الأوسط؟

تقارير وحوارات

التغير المناخي
التغير المناخي
Advertisements

ترك المنخفض الجوي، وموجة الصقيع الشديدة، في معظم بلاد منطقة الشرق الأوسط، أثرًا بازًا على البيئة، تجلى ذلك على المناطق الصحراوية، وتحول المناظر الطبيعية لكٌتل ثلجية، وتجمد الحيوانات في بعض البلدان، واندفاع اللبنانيين والسوريين، لإيجاد سبل للبقاء على قيد الحياة، حتى حرقوا الملابس القديمة والبلاستيك للتدفئة مع انخفاض درجات الحرارة وتزايد الفقر.

 

ويزداد الأمر سوءًا مع ساعات الليل المتأخرة، فينخفض ​​هطول الأمطار، ولكن درجات الحرارة تنخفض بشكل حاد إلى ما دون الصفر درجة مئوية في العديد من المناطق، لتشكل التجمد والثلوج في الشوارع والطرق، بما في ذلك الطرق داخل المدن أو الطرق الخارجية.

 

ويرتبط مصطلح الـ "منخفض الجوي"، بموجة قادمة من عدم استقرار الطقس، تتدرج من رياح خفيفة إلى أعاصير عنيفة، ويشير إلى منطقة يكون فيها الضغط الجوي أقل من المناطق المحيطة بها، ويصل مقدار الضغط الجوي المنخفض إلى نحو 1000 مليبار، ويرمز له بحرف "L" باللون الأحمر.

 

وتتشكل المنخفضات الجوية تحت مناطق تفرق الرياح في المستوى العلوي لطبقة التروبوسفير من الغلاف الجوي لكوكب الأرض، وتعرف عملية تشكلها بـ "التراكم الهوائي"، وتحدث نتيجة التقاء كتلتين هوائيتين، الأولى باردة والثانية ساخنة، حيث يرتفع الهواء الساخن نحو الأعلى، ويقترب الهواء البارد من سطح الأرض.

 

وتتعرض بعض مناطق العالم لمجموعة متنوعة من درجات الحرارة مما يؤدي إلى تشكل المنخفضات الجوية التي تُصنف حسب آلية تشكلها إلى نوعين: منخفض جوي حراري، ومنخفض جوي جبهي.

 

تحول  مناظر الطبيعية

وأحدثت العديد من العواصف الثلجية في المملكة العربية السعودية، تحولًا في المناظر الطبيعية، مما أثار تعجب الجميع بقاطني هذه الأماكن، حيث أثارت ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، واصفين طقس شتاء هذا العام، لا سيما في المناطق الصحراوية، بأنه ظاهرة نادرة لم تحدث منذ سنوات، وبرغم ذلك عجت الصحراء بالزوار، الذين  قطعوا مسافة كبيرة لإلقاء نظرة على المناظر الطبيعية المتجمدة.

وبحسب مركز الأرصاد السعودية، تؤثر كتل هوائية قطبية آتية من سيبيريا راهنا على مناطق شاسعة من المملكة الصحراوية.

مناظر طبيعية

تجمِّد دموع الإبل

ليس هذا فقط، فموسم الشتاء ليس سهلًا  أيضًا على الحيوانات، فأثرت موجة البرد الشديد الحالية، في المملكة على الإبل في المناطق الشمالية من المملكة العربية السعودية، وفقًا لمقطع فيديو  تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي وثقوا من خلاله تجمد الدموع في عيون الإبل في طريف بعد تدني الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي في الآونة الأخيرة.

 

 

حال النازحين واللاجئيين

 

وعن أحوال الأوضاع في البلاد الأكثر حروبًا، تعرض مئات الآلاف من اللاجئين السوريين في لبنان والأردن وغيرهم ممن نزحوا بسبب الحرب السورية يحتمون في خيام سيئة التدفئة، ويعتمدون في الغالب على طبقات من البطانيات للتدفئة. 

بدوره وصف الناشط الاجتماعي بسيم الأطرش، بلدة عرسال شمال شرق لبنان المغطاة بالثلوج بالقرب من الحدود السورية، بـ "الوضع السىء.. وصعب للغاية "، مشيرًا إلى أن عرسال هي موطن لواحدة من أكبر تجمعات اللاجئين السوريين في لبنان، حيث يعيش نحو 50000 شخص، يعيش معظمهم في خيام واهية.

 

وقال الأطرش، إن اللاجئين السوريين، وكذلك بعض اللبنانيين الذين وقعوا في براثن الفقر منذ الانهيار المالي للبلاد في أكتوبر 2019، يفتقرون إلى الديزل للسخانات، في حين أن انقطاع التيار الكهربائي المستمر يجعل السخانات الكهربائية غير مجدية.

 

وأردف: "أنهم يحرقون أي شيء للاحتفاظ بالسخانات، من البلاستيك إلى الملابس القديمة". في وقت سابق من هذا الشهر، لقيت أم سورية وأطفالها الثلاثة حتفهم أثناء نومهم بعد استنشاق أبخرة سامة من حرق الفحم لتدفئة غرفتهم في قرية في جنوب لبنان.

تجمد الحيوانات في تركيا

لا يختلف الأمر كثيرًا في تركيا فشهدت بعض البلاد موجة برد قارس، أدى إلى تساقط الثلوج بشدة حتى أن بعض الحيوانات تجمدت. وانتشرت مقاطع فيديو تظهر فيها حيوانات واقفة بسبب حالة التجمد التي تعرضت، وكذلك في مدينة بايبورت التركية ظهرت ثعالب بحالة تجمد كاملة.