"يدعو للانحلال".. إنذار لوزيرة الثقافة لمنع عرض فيلم أصحاب ولا أعز (مستند)

حوادث

وزيرة الثقافة
وزيرة الثقافة
Advertisements

قدم المستشار أيمن محفوظ المحامي بالنقض، إنذارا إلى وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم،  تمهيدًا لإقامة دعوى قضائية ضد وزارة الثقافة، والمصنفات الفنية لمنع عرض فيلم أصحاب ولا أعز،  بطوله منى ذكي وإياد نصار بعد ساعات من عرضه.

وقال "محفوظ" في إنذاره للوزيرة: "بعد عرض فيلم أصحاب ولا أعز للجمهور أثار موجة من الغضب الجماهيري  من خلال الدعوة للانحلال الأخلاقي في عدة مشاهد بالفيلم من أبطاله وكانت أولى مشاهد الفيلم  ظهور فتاة 18 سنة وتحمل عازل طبي لعمل علاقة جنسية مع شاب وقد وافقها والدها على ذلك الفعل المشين، مع تعنيفه أمها بعدم التعدي على خصوصية الفتاة والتفتيش بحقيبة يدها.

وأضاف محفوظ بإنذاره، أنه كان هناك مشهد آخر للزوجة مني ذكي تخلع ردائها الداخلي حين خروجها من المنزل لأسباب لا أخلاقية  والأخطر هو النظرة المؤيدة للمثلية الجنسية وإظهار التعاطف مع تلك العلاقات المحرمة.

وأردف محفوظ بإنذاره تساؤل وصفه بالقانوني ، كيف تم الترخيص لخروج هذا الفيلم للعرض الجماهيري، وبه مخالفات صارخة لقانون إنشاء نقابات واتحاد نقابات المهن التمثيلية والسينمائية والموسيقية رقم 35 لسنة 1978  ومخالفة غير منطقية إلى نصوص القانون رقم 430 لسنة 1955، المعدل بالقانون رقم 38 لسنة 1992، والذي ينص على سلطة الرقابة على المصنفات  السمعية أوالبصرية، سواء كان أداؤها مباشرا، أو مسجلة بأى وسيلة من وسائل التقنية  وذلك بقصد حماية النظام العام والآداب ومصالح الدولة العليا.

واستطرد محفوظ، أن ذلك العمل الذي يبث السموم الاجتماعية من خلال بعض المشاهد والعبارات التي قد تعصف بأخلاقيات المجتمع وآدابه وترسخ فكرة الحرية الجنسية المطلقة دون رابط أو ضوابط.

واختتم محفوظ إنذاره المرسل بكتاب موصى بعلم الوصول بمطالبة وزيرة الثقافة بإصدار أمر فوري بمنع العرض العام للفيلم أصحاب ولا أعز من العرض الجماهيري حماية للقيم والأخلاق التي تحميها وزارة الثقافة والجهة التنفيذية التابعة لها  وهي المصنفات الفنية واتخاذ اللازم قانونا.

 

IMG-20220122-WA0000
IMG-20220122-WA0000