جامعة المنوفية تنفي اتهام برلماني لها بالفساد

محافظات

جامعة المنوفية
جامعة المنوفية
Advertisements

نفت جامعة المنوفية منذ قليل، الاتهامات والأخبار التي وجهها لها برلماني بوجود تهم فساد بداخلها 

وفي وقت سابق، قدم النائب هاني خضر، عضو مجلس النواب، عددًا من طلبات الإحاطة ونشر على صفحته بموقع “فيسبوك” ما يشير إلى وقائع فساد داخل جامعة المنوفية، والتعاقد على مستلزمات وخدمات بأرقام مبالغة وعلى غير حقيقتها.

كما أشار أيضا إلىدوجود مشاكل من هيئة التمريض بمعهد الكبد مع الجامعة، وحتى الآن لم يستطيعوا الحصول على وظائفهم.

وردت الجامعة في بيان جاء فيه:

انتشرت في الآونة الأخيرة عن جامعة المنوفية ومنسوبيها مجموعة من الأخبار والاتهامات الكاذبة والمفبركة، والنابعة عن أهواء وأغراض شخصية بحتة لا يبغي من يروجها من ضعاف النفوس سوى الإضرار بسمعة وقيمة أهم وأعرق مؤسسة تعليم عالي بمحافظة المنوفية، والتشكيك في رسالتها السامية تجاه مجتمعها وتجاه أبنائها.  

وهنا تؤكد جامعة المنوفية أنها قد اتخذت كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من أساء لها، وأنها ستلاحقهم قضائيًا دون هوادة كي تسترد حقوقها الأدبية والمعنوية، كما تؤكد الجامعة أن مثل هذه الأخبار المفبركة والمغرضة قديمة ومستهلكة وثبت بالدليل القاطع عدم صحتها وزيفها.

وجامعة المنوفية إذ تؤكد أنها تتصف دائمًا بالشفافية والنزاهة في كل إجراءاتها وخطواتها، وعلى دور منسوبيها الريادي تجاه محافظة المنوفية والمجتمع المصري بأكمله وهو ما يشهد به القاصي والداني، إلا أن الجامعة تؤكد في الوقت ذاته ومن خلفها الآلاف من أبناء المحافظة المخلصين أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام قلة تريد تشويه إنجازات الجامعة العظيمة، وستتخذ كافة الإجراءات والسبل القانونية للحفاظ على هيبتها ومكانتها كمنارة ساطعة في وسط الدلتا.

عاشت جامعة المنوفية في ظل دعم أبنائها وأبناء محافظة المنوفية المخلصين، وعاشت مصر تحت رعاية رئيسها المخلص، فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.