متغير فلورونا

ماذا تعرف عن متغير فلورونا الذي يصيب الأطفال وكبار السن؟

تقارير وحوارات

وزارة الصحة - أرشيفية
وزارة الصحة - أرشيفية
Advertisements

لا يزال فيروس كورونا ومتحوراته، يسبب رعب للعالم أجمع، خاصة أن متغير فلورونا الجديد يستهدف الأطفال الصغار وكبار السن، ما يشكل خطورة كبيرة.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن متغير فلورونا الذي يصيب الأطفال وكبار السن.

متغير فلورونا

يُعرف متغير فلورونا، بأنه مزيج من تطور مرضين تنفسيين، من ناحية  كورونا ومن ناحية أخرى تطور تأثير المصاحب بأعراض الأنفلونزا.

أعراض فلورونا

تتشابه أعراض الإصابة بمرض "فلورونا" مع أعراض الأنفلونزا وكورونا والمتمثلة خصوصًا في الصداع وارتفاع درجة حرارة الجسم والمعاناة من آلام المفاصل.

وينتشر الفيروسان من خلال الرذاذ والهباء الجوي عندما يتنفس الشخص المصاب، أو يتكلم، أو يسعل، أو يعطس.

وذكرت السلطات الصحية الأرجنتينية، أنه تم اكتشاف أول حالة إصابة بـ "فلورونا" في الأرجنتين في مقاطعة سانتا في الأرجنتينية، وهو لطفل يبلغ من العمر 3 سنوات.

كما أعلنت تونس عن تسجيل أول إصابة بفيروس "فلورونا"، وتحديدًا في ولاية مدنين، وهو مزيج بين فيروس كورونا والإنفلونزا معا.

وكشف الدكتور سهيل العلويني الخبير لدى منظمة الصحة العالمية، أنّه يمكن للشخص أن يصاب بفيروس كورونا والأنفلونزا في الوقت ذاته، قائلا "ليس مستغربا أن يصاب الإنسان بكورونا والأنفلونزا معا".

وأضاف أنّ "نزلة البرد هي عادية وتتزامن مع كلّ فصل الشتاء وتأثيراتها ليست بالخطيرة على الإنسان، أما لمتحوّر "أوميكرون" فهو ليس بالخطورة التي كانت تتميز بها متحورات كورونا السابقة، ولكن ذلك بالنسبة للأشخاص الذي استكملوا جرعات التلقيح ضدّ كورونا".