اليوم.. انطلاق مؤتمر الأزهر العالمي للفلك عن صناعة التنجيم والتطرف

أخبار مصر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

ينظم مركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي التابع لمجمع البحوث الإسلامية، اليوم الأحد، الملتقى الثقافي العلمي الأول تحت عنوان "صناعة التنجيم والتطرف الفكري... الأبراج والتنجيم بين العرف والشرع والفلك"، بمشاركة  محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، ومحمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، ونظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وعدد من كبار الشخصيات والقيادات في الأزهر الشريف.

ويناقش المؤتمر عددا من المحاور المهمة كالتالي، أولا: تصحيح الانحرافات العقدية والفكرية والبدع العلمية والسلوكية والتطرف الفكري، ثانيا: التواصل مع التراث والانفتاح على العصر وآلياته، حيث المقصود من تجديد الفكر والخطاب الديني هو إحياء وبعث معالم الدين العلمية والعملية بحفظ النصوص الصحيحة نقية، ثالثا: نشأة الأبراج وظاهرة التنجيم وكثرة البرامج التلفزيونية على شاشات التلفزيون وتأثيرها على المجتمع والفارق بين المنجم والفلكي، رابعا: حقيقة التنجيم وأحكامه وموقف الشرع من الأبراج، رابعا: التأصيل العلمي لقضايا التنجيم والاعتقاد، خامسا: المعتقدات الفلكية وتأثيرها على الثقافات المختلفة.

يذكر أن مركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي بمجمع البحوث الإسلامية قد تم إنشاؤه بموجب بروتوكول تعاون بين مجمع البحوث الإسلامية وجامعة الأزهر مع وكالة الفضاء المصرية، بهدف استحداث ونقل علوم تكنولوجيا الفضاء وتوطينها وتطويرها وامتلاك القدرات الذاتية لبناء الأقمار الصناعية وإطلاقها من الأراضي المصرية وذلك في إطار التعاون المشترك بين قطاعات الأزهر الشريف مع غيرها من مؤسسات الدولة المختلفة، خاصة ما يتعلق منها بجوانب علمية وتخصصية.