وضعه على قوائم الإرهاب.. المؤبد لخطيب مسجد بـ "جند الأقصى وجبهة النصرة"

حوادث

هيئة المحكمة
هيئة المحكمة
Advertisements

قضت اليوم الدائرة الثالثة إرهاب بمحكمة أمن الدولة العليا طوارئ المنعقدة بمجمع محاكم طرة برئاسة المستشار محمد حماد، بمعاقبة المتهم مدين إبراهيم محمد حسنين ـ إمام وخطيب وداع شرعي بتهمة الالتحاق بـ "جند الأقصى وجبهة النصرة" التابعين لجماعة القاعدة ومقرها خارج البلاد بدولة سوريا وتلقي تدريبات عسكرية لتنفيذ عمليات عدائية الغرض منها الإرهاب..  بالسجن المؤبد وأمرت المحكمة بوضعه علي قوائم الكيانات الإرهابية. 

ووجهت النيابة العامة للمتهم تهمة أنه حال كونه مصري الجنسية التحق بجماعة إرهابية مقرها خارج البلاد وتتخذ من الإرهاب والتدريبات العسكرية وسائل لتحقيق أغراضها بأن التحق بجماعة القاعدة التي يقع مقرها بدولة سورية ضمن صفوف مجموعتي "جند الأقصى وجبهة النصرة" التابعين لها علي النحو المبين بالتحقيقات. 

قالت النيابة في أمر إحالة المتهم للمحاكمة أنه روج لارتكاب جرائم إرهابية وكان ذلك بطريق غير مباشر بان روج عن طريق مجموعتين الكترونيتين عبر تطبيق الواتساب تحت مسمى  إفتاء ـ أسئلة وفتاوى" لأفكار ومعتقدات تكفيرية داعية لاستخدام العنف والقوة ضد العاملين بمؤسسات الدولة علي النحو المبين بالتحقيقات. 

وأعترف المتهم أمام النيابة العامة بالتحاقه بجماعة يقع مقرها خارج البلاد تتخذ من التدريب العسكري وسائل لتحقيق أغراضها وترويجه لأفكار ومعتقدات تكفيرية.

وأبان تفصيلًا لذلك باعتناقه أفكار تكفيرية قوامها تكفير الحاكم بدعوى عدم تطبيق الشرعية الإسلامية وتكفير أعوانه من أفراد القوات المسلحة والشرطة والقضاء وتكفير المسيحيين.

وأضاف أنه في أعقاب هروبه من سجن وادي النطرون فى غضون عام 2011 انتظم فى إلقاء بعض دروس الشرعية بمسجديين كائنين بمدينة الزقازيق في محافظة الشرقية ولاحقا وقف على عضويه بعض رواده من معتنقي الأفكار التكفيرية بجماعة أنصار الشريعة وارتكابهم جرائم قتل لضباط وأفراد شرطة.