عبير صبري: "أصحاب ولا أعز" لا يدعو للمثلية كما روج له

الفجر الفني

عبير صبري
عبير صبري
Advertisements

كشفت الفنانة عبير صبري عن رأيها في فيلم “أصحاب ولا أعز”، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، حيث أكدت على واقعيته  وأنه يعكس مساوئ التطورات التكنولوجية الحديثة ومخاطر السوشيال ميديا ويعكس أيضًا أفكار موجودة بالفعل لكنها ليست ظاهرة.  

 

وقالت عبير صبري إنها شاهدت الفيلم كاملًا، مُشيرة إلى أنه لا يدعم المثلية الجنسية لكنه يسلط عليها الضوء فقط ويكشف الخيانات الزوجية والمشاكل الأسرية بين الزوجين.

 

وأكدت أنها في حالة من الذهول من حملة الهجوم التي تعرض لها الفيلم على الرغم من يعتبر بمثابة ناقل للأحداث الواقعية في مجتمعنا قائلة: "الفيلم يجعلك تشاهد أمراضنا التي نعرفها ونسكت عليها خوفًا من أنفسنا ومن المجتمع الذي نرى عقوقه وجرائمه اليومية وهذا أحد أدوار الفن".


وتابعت: "الفيلم لا يوجد به مشهد خادش للحياء أنه فقط يسدل الستار عن المشاكل الحقيقة بالمجتمع وميول بعض الأشخاص التي يرفضها المجتمع.. أتفرجوا الأول وبعدين ناقشوا وأنفقوا أو ارفضوا". 

 

واختتمت حديثها بالإشادة لجميع صناع العمل واحترافية الأداء التمثيلي لكل من منى زكي وإياد نصار ونادين لبكي.