في ذكرى البيعة.. كيف حقق الملك سلمان طفرة شبابية في كبرى المناصب بالسعودية؟

تقارير وحوارات

بوابة الفجر
Advertisements

تحتفي المملكة العربية السعودية، في مثل هذا اليوم الثالث والعشرين من يناير، بذكرى مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملكًا للمملكة العربية السعودية، بعد أن قضى أكثر من عامين ونصف وليًا للعهد ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء إثر تعيينه في 18 يونيو 2012م بأمر ملكي كما ظل حينها في منصبه وزيرًا للدفاع وهو المنصب الذي عُين فيه منذ 5 نوفمبر 2011م قبل ذلك كان الملك سلمان أميرًا لمنطقة الرياض أكثر من خمسين عامًا.

 

سلمان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية السابع، ورئيس مجلس الوزراء والقائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، والابن الخامس والعشرون من الأبناء الذكور للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري، وأحد أهم أركان العائلة المالكة السعودية، إذ هو أمين سر العائلة ورئيس مجلسها، والمستشار الشخصي لملوك المملكة، كما أنه أحد من يطلق عليهم السديريون السبعة من أبناء الملك عبد العزيز.

 

تطوير المواقع الوزارية

قام الملك سلمان بإدراج الفئة الشابة وولاها مناصب عليا وهامة جدًا في المملكة وعلى سبيل المثال عيين الملك سلمان الأمير محمد بن سلمان وزيرا للدفاع ووليًا للعهد وعيين أيضًا الأمير محمد بن نايف وزيرًا للداخلية ووليًا للعهد وقام أيضًا بتغييرات جذرية في أجهزة الدولة إذ جعلها تتناسب وفقًا لاحتياجات العصر.

 

إهتم الملك سلمان بالقطاع الحكومي إذ عمل على تطوير المواقع الوزارية إهتم أيضًا بالقطاع الخاص وكان ذلك من خلال تطوير قطاع الخدمات والمرافق وفقًا لمتطلبات المواطنين السعودين واهتم الملك سلمن أيضًا بالقطاع الإسكاني الذي يسد احتياجات المواطن.

 

 

تطوير الانتخابات البلدية

عمل الملك سلمان على تطوير الانتخابات البلدية وكان ذلك عبر إشراك المرأة السعودية لأول مرة في تاريخ المملكة العربية السعودية وأصبح من حق المرأة السعودية الترشح للانتخابات واكتسبها حق التصويت.

 

قام الملك سلمان بتجهيز ميزانية عامة جديدة لكي ينمي الاقتصاد الوطني السعودي دون أن يعتمد بشكل رئيسي على الثروة النفطية كمصدر وحيد للدخل القومي للمملكة العربية السعودية ويعد هذا الإنجاز الأهم في تاريخ السعودية الاقتصادي وهكذا حظى هذا الأخير بتحول اقتصادي غير مسبوق.

 

مشروع رقع الطاقة الاستيعابية في المطار

قام الملك سلمان بعملية توسعة للحرمين الشريفين وغسل بنفسه جدار الكعبة المكرمة وأشرف على إدراج مشروع رقع الطاقة الاستيعابية في المطار وقام بالاطلاع أيضًا على المخططات التي تخص مراحل عملية توسعة الحرم الشريف..

 

إفتتح الملك سلمان معرض الملك فهد بن عبدالعزيز تحت إسم الفهد روح القيادة واقام بتنظيم المعرض أبناء وأحفاد الملك فهد رحمه الله بالاشتراك مع دارة الملك عبدالعزيز وقد حظي المعرض باستقطاب جماهيري كبير.

 

دشن الملك سلمان مشروع حي البحيري في الدرعية بعد التطوير وكان ذلك ضمن خطة برنامج تطوير الدرعية التاريخية في مدينة الرياض.

 

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

أسس سمو الملك سلمان مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ويهدف هذا المركز إلى تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية من المملكة العربية السعودية إلى باقي دول العالم وبالأخص للشعب اليمني الذي يعاني من الحرب وتم تخصيص أكثر من مليار ريال للمساعدات المقدمة لليمن.

 

مشروعات طبية

 إفتتح الملك سلمان مشروعات طبية جديدة تتبع وزارة الحرس الوطني وعلى سبيل المثال مستشفى الملك عبد الله للأطفال ومركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية والمختبر المركزي.

 

إهتم الملك سلمان بأحوال الطلبة والطالبات وخاصة الموجدين في خارج أرض الوطن وبالأخص في الولايات المتحدة الأمريكية وأصدر الملك سلمان أمرًا ملكيًا بإلحاق المبتعثين على حسابهم الخاص ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي وأصدر الملك أيضًا قرارًا بعلاج المواطنين الذين يتعالجون بالولايات المتحدة من أمراض مستعصية على نفقة المملكة.

 

تدشين مشاريع جامعية جديدة

تم عقد المؤتمر العالمي الثاني حول تاريخ الملك عبد العزيز المؤسس الذي أقامته جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وتم تدشين مشاريع جامعية جديدة تشمل إنشاء مباني تعليمية في المدينة الجامعية بالرياض وجميع فروعها ومعاهدها في جميع مناطق المملكة العربية السعودية وتم تخصيص أكثر من ثلاث مليارات  ريال من الميزانية العامة للمملكة لإنجاز هذه المشاريع الجامعية التنموية.