رغم ارتفاع الإصابات.. 4 بشائر حول وضع كورونا في مصر

تقارير وحوارات

حجر صحي
حجر صحي
Advertisements

رغم ارتفاع إصابات فيروس كورونا المستجد في مصر على مدار الأسابيع الأخيرة إلا أن هناك بشائر سارة حول وضع الوباء في البلاد، وذلك وفق ما أعلنه عدد من المختصين.

وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020.

معدل الإصابات ودخول المستشفى

وقال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن هناك ارتفاعا في الإصابة بفيروس كورونا، ولكن لا يصاحب ذلك ارتفاع في دخول أو الحجز بالمستشفيات، وتابع: "العلاقة الطردية بين معدل الإصابة ودخول المستشفيات بدأت تنكسر خلال الموجة الرابعة".

حالات بلا أعراض

وفي تصريحات تليفزيونية، أضاف المتحدث باسم وزارة الصحة، أن وزارة الصحة أعدت دراسة خلال الأسابيع القليلة الماضية أثبتت أن من 60 إلى 65% من حالات الإصابة بكورونا لا يوجد لديها أعراض، مؤكدا أن متحور "أوميكرون"، الأقل شدة من المتحورات السابقة لفيروس كورونا، موضحًا أن كلما زادت معدلات التحور كلما قلت شدته وكذلك الأمر في حال انتشاره يكون أقل حدة.

ارتفاع نسبة التعافي

وقالت تقارير إن هناك ارتفاعا فى نسبة التعافى بين مصابى فيروس كورونا المعزولين بالمستشفيات على الرغم من تزايد الإصابات فى الفترة الحالية.

الوضع تحت السيطرة

وأضافت التقارير أن وضع مصر الوبائي في مواجهة كورونا ما زال تحت السيطرة، رغم زيادة الإصابات، نظرا لتوافر الأدوية بكميات كبيرة، إلى جانب احتياطات استراتيجية تزيد عن 3 أشهر، مع تصنيعها محليا.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف