خبيرة بأسواق المال توضح أسباب تراجع مؤشرات البورصة المصرية

الاقتصاد

حنان رمسيس خبيرة
حنان رمسيس خبيرة بأسواق المال
Advertisements

قالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال، أن البورصة عادت للإعلان عن طروحات جديدة في قطاعات مبتكرة  لدعم عمق واتساع السوق ومحاولة  لجذب جمهور المتداولين في الطروحات وهم عملاء أصحاب طبيعة خاصة، فهم يعرفون فائدة الطرح الأول والذي فية بعيد ًاعن مشاكل السوق وما يؤثر علي التداولات من ممارسات إدارية كإلغاء عمليات وايقاف اكود.

 

وأوضحت الخبيرة في تصريح خاص ل “ الفجر ” أنه حتي ينجح الطرح تحاول الشركات الطارحة إبتكار طريقة طرح غير معهودة، مثل الطرح المباشر في البورصة  دون وجود إكتتاب وتعطيل للاموال وهو اسلوب متعارف علية، حيث تعلن الشركة عن طرح حصة للتداول وتكون أول سعر هو القيمة الأسمية للسهم ويترك قوي العرض والطلب لتحديد سعر التداول والاغلاق.

وأضاقت الخبيرة، أنه يوجد أسلوب القيد المزدوج وهو قيد في اكثر من سوق، وكذلك ترقية أسهم من بورصة لبورصة ثانية عن طريق زيادة راس المال سواء بتوزيعات عينية أو بإكتتابات مخفضة القيمة، وهي جهود تحسب للشركة لأنها تحاول زيادة المنتج المعروض لجذب متعاملين جدد.

 

وأشارت الخبيرة إلى أن مشاكل البورصة تكمن في ضعف السيولة المتداولة، وعدم علم كافة المتعاملين الكافي بالشركة محل الطرح، بالإضافة إلى خروج متعاملين من الأسهم القديمة للدخول في الأسهم الجديدة مما يؤثر بالسلب علي مؤشرات البورصة، كما ان المتعامل يبحث عن إمكانية إيجاد صندوق لإستقرار سعر الطرح لضمان عدم انخفاض سعر السهم عن سعر الطرح، ولكن كل تلك المخاوف ستتلاشي مع قوة السوق ونشاط التداول، فهي جهود تحسب للقائمين بها، وقد تساعد علي إنتعاش التداولات في البورصة، وقد تحقق الغرض منها، وهو جذب سيولة جديدة ومتعاملين جدد.