اللواء سمير فرج: سعداء بتقييم "جلوبال فاير باورز" لأنه يردع أعداء مصر

توك شو

اللواء سمير فرج
اللواء سمير فرج
Advertisements

قال اللواء دكتور سمير فرج، المفكر الاستراتيجي والخبير العسكري، إن مؤسسة جلوبال فاير باورز هي المنوطة سنويًا بتقييم القوى العسكرية والجيوش حول العالم، مهنئًا الجيش المصري بالتفوق الذي حققه في التصنيف هذا العام، حيث جاء في المركز الأول شرق أوسطيًا، متفوقًا على تركيا وإيران وإسرائيل، كما جاء في الترتيب الـ12 عالميًا. 

 

وأشار الدكتور سمير فرج، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "آخر النهار"، المذاع عبر فضائية "النهار"، مساء اليوم الإثنين، إلى أن تقرير جلوبال فاير باورز يخرج في يناير من كل عام، مضيفًا أن المراكز البحثية والعسكرية والمؤسسات تنتظر هذا التقرير بشغف شديد في كل الدول حتى ترى موقعها وعدائياتها من حولها. 

 

وقال الخبير الاستراتيجي إن التقرير قيم المؤسسات العسكرية لـ140 دولة هذا العام، بداية من أمريكا التي تعد أقوى دولة ورأس القمة العسكرية في العالم، يليها روسيا والصين والهند، واليابان، وهكذا حتى دولة بوتونيا التي جاءت في الترتيب 140، وهي دولة تمتلك 30 دبابة. 

 

وأضاف أن وبكل فخر فإن مصر هي الأولى في الشرق الأوسط والمنطقة، وأقوى دولة عربية وأقوى دول إفريقية، ورقم 12 عالميًا، موضحًا أن التقييم يقوم على 50 مؤشر، بمعنى عدد المدافع والدبابات والمجنزرات والطائرات المقاتلة وحاملات الطائرات، علاوة على تقييم بنود داخلية مثل نوعية هذه المعدات وكفاءاتها، إلى جانب حجم الإنفاق العسكري. 

 

كما يقيم التقرير حجم القوات العاملة وأعداد الاحتياطي في كل جيش، لافتًا إلى أن هناك دولة ما لديها مثلًا 200 ألف مجند، ولكنهم مجنسين من دول مختلفة ليسوا من أبناء البلد، وهذا يقلل من كفائتها في التقييم، مدللًا على المسألة يتم حسابها بالعدد ومدى كفائتها للدولة، إضافة إلى نوعية التدريب الذي تحصل عليه قوات الاحتياطي.

 

كما أشار إلى أن التقييم يشمل وجود قوات شبه عسكرية من عدمه، مثل الأمن المركزي في مصر، موضحًا أن هذه القوات تقوم بدور مهم في حالة الحروب، مثل حماية المنشآت والسدود وغيرها. وكذلك نظام التجنيد ما إذا كان تطوعيًا أو تجنيد، وكذلك الناحية التعليمية، لافتًا إلى أن جميع القوات في مصر حاصلين على مؤهلات عليا، وهي نقطة كفاءة تحسب لنا. 

 

واعتبر أن تقديرات هذا التقرير يعد بمثابة ردع لأي قوة معتدية تريد المساس بمصر، وهو ما يفسر سعادة الجميع بهذا التقرير الذي يؤكد على قوة مصر العسكرية، فمثلًا مصر السادس عالميًا في القوة البحرية، ونحن الدولة الوحيدة في المنطقة التي تمتلك حاملة طائرات مروحية في المنطقة بأسرها. 

 

وشدد الدكتور سمير فرج على أهمية القوة العسكرية لمصر في حماية مقدرات هذا الشعب، قائلًا إن العائد السنوي لحقل ظهر وحده يصل إلى 3 مليارات دولار، وهذا بجانب الاستكشافات الأخرى التي تسعى الدولة لحمايتها، مضيفًا: "لو طلع لنا 3 أو 4 ظهر هنبقى أحسن من قطر إن شاء الله". 

 

واختتم بأن أي قوة اقتصادية أو سياسية لا بد من قوة عسكرية تحميها، وإلا ستكون العواقب "مش تمام"، لافتًا إلى لبنان واستيلاء إسرائيل على الغاز الخاص بها في بلوك رقم "9"، قائلًا "إسرائيل بتصدر غاز لبنان ولبنان مش قادرة تتكلم، ليه؟ لأن ليس لديها قوة بحرية".