دبلوماسي سابق: القمة المصرية- الجزائرية مهمة في مواجهة التحديات العربية

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

علق السفير محمد حجازي مساعد وزير الخارجية السابق، على زيارة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لمصر قائلًا إنها تعد واحدة من أهم الزيارات الخارجية التي تتم لمصر حاليا،و وتشير إلى أن هناك اهتمام مصري- جزائري لاستعادة القرار العربي في مرحلة تمر بها معظم الأقطار العربية من ضغوط من تدخلات إقليمية بالإضافة إلى أدوار دولية مشبوهة لتمكين قوى إقليمية من المنطقة.

 

وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "من مصر"، المذاع على قناة "cbc، إنه على الدول العربية صاحبة التأثير والقرار  مثل القاهرة  والجزائر أن يجتمعا على قلب رجل واحد لإعادة اللحمة العربية، وإعادة التوازن للقرار العربي في ظل ضغوط إقليمية ودولية غير مسبوقة، منوها بأن هناك علاقات تاريخية بين البلدين.

 

وأشار  مساعد وزير الخارجية السابق إلى أن أول زيارة للرئيس عبد الفتاح السيسى فى 2014  كانت للجزائر، وذلك لأهمية التبادل السياسى بين البلدين واستعادة اللحمة العربية وتحقيق القوى العربية فى الشمال الإفريقي، لافتا إلى أنه يتم التحضير للقمة العربية المقبلة لاعادة سوريا للحمة العربية والجامعة العربية.