برلمانية تهنىء المصريين بعيد الشرطة وثورة 25 يناير

أخبار مصر

النائبة أمل رمزي
النائبة أمل رمزي
Advertisements

تقدمت النائبة أمل رمزي، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، ورئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، بالتهنئة للشعب المصري، والرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية ورجال الشرطة المصرية بمناسبة عيدهم الـ70، والذكرى الحادية عشر لثورة ٢٥ يناير، قائلة: “دمتهم درع الوطن وحُماته وتضحياتكم في سبيل الدفاع عن الوطن ستظل محفورة على جبين كل مصري أبد الدهر”.


وقالت الدكتورة أمل رمزي، في بيان لها، إن مصر ستظل تحتفل بهذا العيد كل عام تقديرا وعرفانا بالجهود التي يبذلها رجال الشرطة البواسل في سبيل استقرار الوطن واستمرار دفع ركاب التنمية وحماية مقدرات الشعب المصري، فهذه المهمة تبعث في نفس كل مصري العزة والشرف بامتلاك جنود بواسل أقسموا على حماية تراب هذا الوطن وأفنوا عمرهم في سبيل الدفاع عن قضيته وحمل همومه.


وتابعت: “رجال الشرطة كان ولا يزال لهم مواقف مشرفة في أحداث عصيبة مرت بها الدولة المصرية استطاعت فيها الحفاظ على أمن الوطن ومواجهة أعمال العنف والشغب وقدمت خلالها شهداء الواجب في سبيل عزة وكرامة هذا الوطن وأبنائه”.


وقدمت عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، التحية إلى شهداء الشرطة البواسل، قائلة: "ستظل سيرتكم العطرة محفورة في وجداننا أبد الدهر.. ولن ننسي ما قدمتموه بأرواحكم من تضحيات حتى ننعم في أمن واستقرار"، كما قدمت التحية إلى أهالي وأسر الشهداء داعية الله أن يلهمهم الصبر والسلوان. 


وأضافت عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، أن ثورة 25 من يناير، ستظل رمزا لثورة شعب بأكمله ضد الفساد والظلم، ورغبته في إقامة حياة جديدة لكل مواطن يتمتع فيها بكامل حقوقه وواجباته، فهذه المناسبة خرج فيها جموع الشعب لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية بمفاهيمهم الحقيقية.