محافظ المنيا يكلف نائبه بمتابعة أعمال اللجنة الاقتصادية لدراسة الفرص الاستثمارية

محافظات

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
Advertisements

كلف اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، نائبه الدكتور محمد أبوزيد، بمتابعة أعمال اللجنة الاقتصادية والمحلية والاستثمار لدراسة المقومات الاقتصادية بالمحافظة، والعمل على تعزيز الفرص الاستثمارية والمميزات الاقتصادية لكل قطاع وتحديد آليات دعم وجذب الاستثمار.

وتنفيذًا لتكليفات المحافظ، عقد نائب محافظ المنيا، اجتماعًا بحضور أعضاء اللجنة الاقتصادية، للمشاركة في وضع رؤية تنموية وخطة استراتيجية، والعمل على وضع سياسات للعمل وتحسين ظروف العمالة وخلق فرص عمل للشباب، بالإضافة للعمل على وضع خطة استراتيجية وتسويقية للمناطق الصناعية، ومراجعة خطط المرافق الخدمية، والمشاركة في ترويج الفرص الاستثمارية.
 

إجراءات العمل الأساسية 


أكد "أبوزيد" على إجراءات العمل الأساسية للجنة والعمل على وضع آلية لمشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدني والتنمية المحلية المتكاملة، مشيرًا إلى أنه يتم مراجعة الخطط الاستثمارية السنوية ومتوسطة الأجل، للنهوض بالمقومات الاقتصادية.

وعلى جانب آخر، عقد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، يرافقه نائبه الدكتور محمد أبو زيد، اجتماع المجلس الإقليمي للسكان، لمتابعة الموقف السكاني، واستعراض ومناقشة أهم وأبرز محاور الخطة التنفيذية السكانية السنوية، وعرض نتائج الحملات والقوافل الطبية التي يتم تنظيمها بالتنسيق مع مديرية الصحة والسكان، وذلك في إطار خطة المحافظة لمواجهة الزيادة السكانية.

رؤساء الوحدات المحلية 

جاء ذلك بحضور جمال عبد الظاهر، مدير فرع المجلس القومي للسكان بالمحافظة، وعدد من وكلاء الوزارة، ورؤساء المدن، والجهات المعنية.

تعوق حركة التنمية الشاملة

قال المحافظ، إن المحافظة تسير بخطى جادة لمواجهة القضية السكانية وتحدياتها المختلفة، كونها تعوق حركة التنمية الشاملة وتلتهم كافة محاور التنمية، الأمر الذي يتطلب تضافر وتكثيف وتكامل كافة الجهود لمواجهة هذه القضية، حيث تعمل المحافظة بكافة أجهزتها التنفيذية من خلال التعاون والتنسيق التام مع كافة الجهات المعنية، لخفض معدلات الزيادة السكانية، وتحقيق المستهدف لاستراتيجية الخطة القومية للسكان.

الزيادة السكانية 

شدد المحافظ على ضرورة رفع مستوى الوعي لدى المواطنين بمخاطر الزيادة السكانية وآثارها السلبية على مشروعات التنمية، والاقتصاد القومي، مع التأكيد على تفعيل وتعظيم دور الرائدات الريفيات ومعلمات فصول محو الأمية في حملات التوعية الجماهيرية بأهمية مواجهة الزيادة السكانية، مع استمرار حملات طرق الأبواب للمجلس القومي للمرأة لنشر الوعي بين جميع الفئات في القري المستهدفة، للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية.