موعد تحسن الطقس.. 4 رسائل عاجلة من الأرصاد

تقارير وحوارات

حالة الطقس- أرشيفية
حالة الطقس- أرشيفية
Advertisements

 

في ظل التقلبات الجوية التي تشهدها البلاد، وجهت هيئة الأرصاد الجوية عدد من الرسائل العاجلة لتهيئة المواطنين بشأن التطورات المناخية التي قد تحدث خلال الساعات المقبلة.

 

أمطار على المحافظات الساحلية
وكشفت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن آخر صور الأقمار الصناعية تشير إلى غطاء كثيف من السحب المتوسطة والمنخفضة يمنع سطوع الشمس علي مختلف الأنحاء يصاحبه سقوط أمطار متوسطة إلى غزيرة على المحافظات الساحلية مصحوبة بحبات البرد على بعض المناطق.


وتكون الأمطار متوسطة الشدة علي باقي المحافظات الداخلية تصل خفيفة علي شمال الصعيد ومع التقدم في الوقت تصل الأمطار إلي شرق البلاد وسيناء.


تطورات حادة
وحذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية، المواطنين من حالة الطقس السيئ اليوم، حيث أن الخلايا الرعدية تؤثر على السواحل الغربية "الإسكندرية -سيدى عبدالرحمن -مطروح -بلطيم" ومناطق من شمال الدلتا يصاحبها سقوط أمطار متوسطة تغزر وتكون مصحوبة بحبات البرد أحيانا.


توقعات حتى الثلاثاء
كما نشرت هيئة الأرصاد الجوية حالة الطقس المتوقعة خلال الفترة ما بين يوم الخميس الموافق 27 يناير لعام 2022 وحتى الثلاثاء الموافق 1 فبراير 2022.

وتوقعت الأرصاد أن يسود طقس بارد نهارًا على القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية وشمال الصعيد، مائل للبرودة على جنوب سيناء وجنوب الصعيد، وشديد البرودة على كل الانحاء ليلًا، خلال تلك الفترة.

وأشارت إلى تكون الصقيع في الساعات المتأخرة من الليل والصباح الباكر على مناطق من شمال البلاد حتى شمال الصعيد وسيناء، كما تتكون الثلوج على مرتفعات سانت كاترين، لافتة إلى أن نشاط الرياح على بعض المناطق يزيد من الإحساس بانخفاض درجة الحرارة بقيم تتراوح ما بين 2 إلى 3 درجات.

ولفتت إلى أن العظمى على القاهرة والوجه البحري تتراوح خلال تلك الفترة ما بين 15 إلى 17 درجة، والصغرى ما بين 9 إلى 6 درجات، قائلة إن العظمى على جنوب البلاد تتراوح ما بين 17 إلى 20 درجة، والصغرى ما بين 6 إلى 13 درجة.

 

تحسن الطقس بداية فبراير
وأكد الدكتور محمود شاهين، رئيس غرفة التحاليل والتنبؤات الجوية بهيئة الأرصاد الجوية،  أن تحسن الاحوال الجوية يبدأ مع شهر فبراير، لافتا إلى أن البلاد تشهد حالة من انخفاض فى  درجات الحرارة منذ  أسبوع.

وقال شاهين أن أخر تصور للنماذج العددية للطقس أوضحت تعمق المنخفض الجوى فى الحدود المصرية، مصاحب له كتلة هوائية شديدة البرودة فى طبقات الجو العليا، يصل التبريد فيها أقل ٢٥ تحت الصفر.

وأشار إلى تأثر مصر بكتل هوائية قادمة من جنوب شرق أوروبا، مما سيؤدى إلى غياب أشعة الشمس على كافة المحافظات بسبب كميات الرطوبة الكبيرة القادمة من البحر المتوسط.

وأشار إلى أن نشاط الرياح سيزيد الإحساس ببرودة الطقس، وسيؤدى إلى اضطراب حركة الملاحة البحرية.