ملعب "جابوما" يُشعل الجدل قبل مواجهة مصر كوت ديفوار بأمم إفريقيا.. السفير المصري يعلق

الفجر الرياضي

 مدحت المليجي سفير
مدحت المليجي سفير مصر بالكاميرون
Advertisements

كشف مدحت المليجي سفير مصر بالكاميرون، آخر تطورات أزمة ملعب "جابوما" الخاص بمواجهة دور الستة عشر المرتقبة بين منتخب الفراعنة وكوت ديفوار ضمن إطار منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية.

ويستعد منتخب مصر لمواجهة نظيره كوت ديفوار ضمن إطار منافسات دور ثمن النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية "الكاميرون 2021" مساء اليوم الأربعاء، على جابوما بمدينة دولا الكاميرونية.

أزمة الملعب

ويكشف السفير المصري مدحت المليجي لموقع "الفجر الرياضي" تطورات أزمة ملعب "جابوما" قبل ساعات من مواجهة مصر وكوت ديفوار بدور الـ16 من بطولة كأس الأمم الإفريقية.

ويعلق السفير المصري: " ملعب "جابوما" به عدد من المشكلات التي اشتكى منها منتخب كوت ديفوار ومنتخب الجزائر أثناء مباريات دور المجموعات، ولكن بلا شك فإن جميع الشكاوى وصلت إلى الاتحاد الإفريقي الذي طالب بإصلاح الملعب وبالفعل تم إصلاح الملعب".

ويكمل المليجي: " تواصلت مع مسؤولي الاتحاد الإفريقي لبحث أزمة ملعب "جابوما" وأخبروني أن الإستاد تم إصلاحه بشكل كامل، وسيكون ملعب "جابوما" على أتم الجاهزية لاستقبال مباراة مصر وكوت ديفوار".

ويستطرد سفير مصر لدى الكاميرون: "مسؤولو الاتحاد الإفريقي أكدوا لي أن ملعب "جابوما" لم يعد يشكل أي خطر على اللاعبين بشكل إمكانية تسببه في أية إصابات - لا قدر الله-. ما علمته أن منتخب مصر قام بزيارة تفقدية للملعب لمطالعة جاهزية الملعب  ومعاينة، لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص حيث أن منتخب كوت ديفوار سبق وأن لعب كافة مبارياته بدور المجموعات على نفس الملعب".

ويكمل مدحت المليجي: "بشكل عام أود أن أطمئن الجماهير المصرية على حالة ملعب "جابوما" الذي أصبح جاهزا لاستقبال مباراة مصر وكوت ديفوار دون أية مشكلات".


حالة معنوية مرتفعة

ويقول مدحت المليجي في حديثه لموقع "الفجر الرياضي": " أنا على تواصل دائم مع الجهاز الفني للمنتخب المصري من أجل الاطمئنان على اللاعبين. الحالة المعنوية للاعبي منتخب مصر قبل مواجهة كوت ديفوار ممتازة للغاية ولديهم رغبة في الفوز بالمباراة وكلهم حماس لتقديم أقصى ما لديهم لإسعاد الجماهير المصرية".

ويكمل السفير المصري: " التاريخ ينحاز لمصر على حساب كوت ديفوار قبل مواجهة الأربعاء، وبالعامية المصرية "كعبنا" أعلى منهم، وأتصور أن المنتخب المصري سيحقق نتيجة طيبة بدور الـ16".

ضغوطات كبيرة

ويتابع المليجي: "من المعروف تاريخيًا عن منتخب مصر  أنه يكون في أفضل حالاته حينما يخوض لاعبوه مباريات تحت ضغط، ومواجهة كوت ديفوار ستكون محملة بعدة ضغوطات، أولها، هو محاولة إرضاء الرأي العام بتحسن الأداء على الرغم من النتائج الجيدة".

ويسترسل: "الضغط الآخر الملقى على عاتق لاعبي منتخب مصر هو كون مباراة كوت ديفوار ستقام بنظام خروج المغلوب ومن ثم لن يكون هناك فرصا أخرى للتعويض، ولا بد من الفوز بهذه المباراة، بالإضافة إلى فوز منتخب تونس على نيجيريا ونتمنى أن يحقق المنتخب الوطني نفس النتيجة ويُقصي كوت ديفوار".

وبشأن مواجهة كوت ديفوار يختتم مدحت المليجي: " مواجهة كوت ديفوار ليست صعبة وليست مستحيلة هي فقط تحتاج إلى عزيمة وعرق وخطة محكمة من كيروش،  ولاعبي منتخب مصر لديهم العزيمة والإصرار على تحقيق الفوز. فمنتخب ساح العاج لديهم مبرر للخوف أكثر من المنتخب الوطني، بحكم التاريخ".