التنمية الصناعية تستضيف اجتماعًا تنسيقيًا بين الجانب العراقي وعدد من رجال الأعمال المصريين

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements

الزلاط:  الحكومة حريصة على توفير المناخ الملائم لتحقيق شراكة صناعية ناجحة بين رجال الأعمال المصريين ونظرائهم في العراق الشقيق


استضافت الهيئة العامة للتنمية الصناعية  بمقرها اليوم اجتماع تنسيقي بين الوفد الصناعي العراقي  وعدد من رجال الأعمال والصناع المصريين، وذلك في ختام زيارة الوفد الصناعي العراقي المتواجد حاليًا في  مصر برئاسة عمار عبد الله مستشار وزير الصناعة والمعادن العراقي والذي ضم عدد من المسئولين الحكوميين وممثلى الشركات الاستثمارية العامة العراقية،واستهدف الاجتماع استعراض الرؤية المصرية لدخول القطاع الخاص المصري في شراكة مع الجانب العراقي لتأهيل المصانع العراقية والفرص المتاحة للاستثمار التى يعرضها ممثلي الشركات العراقية وعمل مباحثات مشتركة في ظل توجيهات السيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة  بفتح قنوات اتصال بين رجال الأعمال بالجانبين بدعم لتعزيز التعاون الصناعي بدعم حكومي مشترك تفعيلا لتوصيات اللجنة العليا المصرية العراق.


وقال اللواء ا ح مهندس محمد الزلاط رئيس الهيئة أن  المناقشات تناولت إمكانية قيام الشركات المصرية بالاستثمار والتطوير والتأهيل والشراكة  مع الشركات العراقية  والعروض المتاحة حاليًا من الجانب العراقي في شتى المجالات، مؤكدًا  حرص وزارة التجارة والصناعة والهيئة على تهيئة المناخ الملائم ودعم مثل تلك الشراكات بين الشركات المصرية والعراقية من خلال توفير كافة البيانات والمعلومات المطلوبة ونقل الخبرة وتقديم الاستشارات الفنية  وتذليل العقبات التي تواجه البدء في هذا التعاون بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وتوفير كافة الحوافز والضمانات اللازمة في هذا الشأن.
وأضاف الزلاط  ان الجانب العراقي قد وافى الهيئة بقائمة بالمصانع العراقية التي تحتاج إلى إعادة تأهيل،حيث تم خلال الاجتماع بحث مدى إمكانية التعاون المشترك في عدد من المجلات الصناعية وخاصة في مجالات الغزل والنسيج ودباغة الجلود والصناعات الهندسية  والكيماوية والدوائية  وغيرها من الفرص الاستثمارية المشتركة الواعدة.


وفيما يتعلق بصناعة النسيج أبدى الجانب العراقى رغبته في تطوير هذه الصناعة بمساعدة الجانب المصري حيث أوضح  ان المعامل النسيجية متوقفة في العراق وان السوق العراقي سوق مفتوح  فيما يتعلق بهذه الصناعة، مما يتيح الفرصة أمام المصانع والشركات المصرية في الدخول للاستثمار في هذا القطاع بالعراق، وبصفة خاصة فيما يتعلق بتصميم الملابس الجاهزة والمفروشات وإنتاجها وتدريب الأيادى العاملة في هذه الصناعة.


وفيما يتعلق بالصناعات الجلدية فقد أوضح  الجانب العراقي بأنه تم التنسيق مع بعض المصانع والمدابغ بمدينة الجلود للتعاون الصناعى فيما بينهم وذلك في ضوء الزيارة التي تم تنظيمها للوفد بمدينة الروبيكي.


وقد أعرب الجانب العراقي أيضًا عن رغبته في توطين صناعة الدواء بالعراق بالشراكة مع شركات ومصانع الأدوية المصرية حيث تم خلال الاجتماع الاتفاق علي تشكيل مجموعات عمل فنية مشتركة وعقد مؤتمر للصناعات الدوائية بالعراق يتم من خلاله عقد الاتفاقات وذلك بعد دراستها دراسة مستفيضة.


وفي هذا السياق فقد تم تنظيم زيارة ميدانية للوفد العراقى لمدينة الدواء بالقليوبية حيث قام الوفد بتفقد مصنع جيبتوفارما للتعرف علي تصنيع الأشكال الصيدلانية المختلفة والتقنيات العالية في التصنيع والجودة.


يذكر ان ذلك الاجتماع هو الثاني للوفد العراقي بمقر الهيئة في ختام زيارته إلى مصر  بهدف بحث الشراكة مع رجال الأعمال المصريين وعقد لقاءات مع المسئولين والاطلاع على التجربة المصرية في مجال إنشاء المجمعات الصناعية للصناعات الصغيرة والمتوسطة ومشروع المطور الصناعي، وبحث أولويات الجانب العراقي فيما يتعلق  بالشراكة مع الجانب المصري في عدة   مجالات صناعية مستهدفة.