"الصحة": نسبة إشغال المستشفيات آمنة.. ونستعد للأسوأ بسبب انتشار أوميكرون

توك شو

الدكتور حسام عبدالغفار
الدكتور حسام عبدالغفار
Advertisements

 قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الوزارة مستعدة لجميع السيناريوهات دائمًا، لافتًا إلى السيناريو الحالي هو ملاحظة وجود زيادة في أعداد الإصابات، ولكن لا يعادلها زيادة في نسبة دخو ل المستشفيات، مؤكدًا أن نسب الإشغالات مازالت في المعدلات الآمنة جدًا، لكن الوزارة تكون مستعدة دائما.  

وأضاف الدكتور حسام عبدالغفار، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم"، المذاع عبر فضائية "الحياة"، مساء اليوم الخميس، أن الوزارة تستعد لأسوأ السيناريوهات، مؤكدًا أنه هناك انخفاض في معدل الوفيات رغم تزايد الإصابات. 

وأوضح أنه عند دخول الفيروس إلى الجسم، فإنه يعمل على التكاثر داخل الخلايا، لذا تتخلق متحورات جديدة من الفيروس الأساسي، مشبهًا ذلك بما يحدث عند استنتساخ نسخة ورق عبر ماكينة تصوير. 

وأشار متحدث وزارة الصحة إلى أن القلق يبدأ عندما نجد متحور غير مستجيب للقاحات أو سريع الانتشار أو أشد خطورة في أعراضه، لافتًا إلى أن المتحور الجديد من أوميكرون "بي إيه 2" موجود منذ ديسمبر 2021، وأنه لا يوجد في هذه النسخة ما يدعو للاهتمام أو القلق، مؤكدًا أن اللقاح يقلل من خطورة الإصابة أو الحاجة إلى دخول المستشفيات.