«ناصر» يتغلب على سقوط السيستم ويعمل يومى الجمعة والسبت السلفية فى الكنيسة

العدد الأسبوعي

بنك ناصر الاجتماعى
بنك ناصر الاجتماعى
Advertisements

تجربة صحفية فى ٧٢ ساعة تكشف كيف تحول بنك الغلابة إلى بنك الحظ

نجح بنك ناصر الاجتماعى فيما يفشل فيه آخرون، عند سقوط السيستم وتعطل العمل بماكينات الصراف الآلى، رغم أنه يشهد منذ سنوات قليلة فقط عمليات إعادة هيكلة تحوله إلى بنك تجارى استثمارى يخضع لرقابة البنك المركزى، وكان عملاء «بنك الغلابة» الذى نشأ لمساندة الفئات محدودة الدخل، على موعد منتصف الأسبوع الماضى مع ارتباك وسقوط السيستم، فى وقت ينتظر فيه الأرامل والمطلقات وأصحاب المعاشات صرف مستحقاتهم الشهرية، ما اضطر إدارة البنك إلى العمل يومى الإجازة الجمعة والسبت وتم تلافى المشكلة بكفاءة ويسر.

سقوط السيستم بدأ يوم الثلاثاء ١١ يناير، بمشكلات ظهرت فى السحب من ماكينات الصراف الآلى، وبدأ المواطنون يتوجهون للفروع يوم الأربعاء، وحدث تزاحم فى مدخل الفرع الرئيسى بشارع عبدالخالق ثروت.

وسبب الأزمة كما أكد مسئولون فى البنك هو القيام بعملية تحديثات للسيستم فى إطار عمليات إعادة الهيكلة والتطوير التى يشهدها البنك، ما أدى إلى تعطل بماكينات ATM، واعتذر البنك على صفحته الرسمية على «فيس بوك» لجميع العملاء على توقف بعض الأعمال الخاصة بنظام الحاسب الآلى، مشيرًا إلى إمكانية السحب من خلال الفروع فقط.

من داخل الفرع الرئيسى يوم الثلاثاء الماضى، كشف موظف بخدمة العملاء لـ «الفجر»، أن البنك فى حالة طوارئ قصوى بسبب «أخطاء السيستم» التى وصل بها العديد من الشكاوى، ولذلك تم وقف العمل بجميع ماكينات الصراف الآلى على مستوى الجمهورية لمدة ثلاثة أيام.

وقالت غادة عبدالفتاح، إحدى عميلات البنك إنها صرفت معاشها وبه زيادة ٧٠٠ جنيه، وعندما اتصلت بخدمة العملاء طلبوا منها التوجه للفرع الرئيسى، موضحة أن آخرين صرفوا معاشهم ناقصًا، وطلب منهم موظفو خدمة العملاء التوجه إلى الفروع لتصحيح الأخطاء.

وأضاف محمد عبدالقادر، أحد العملاء، أنه عند محاولة الحصول على معاشه قامت ماكينة الصراف الآلى بسحب «كارت الفيزا»، وتوجه إلى الفرع فى اليوم التالى لحل المشكلة.

بعد تفاقم الأزمة لمدة ثلاثة أيام، قرر بنك ناصر فتح أبوابه فى العطلة الرسمية يومى الجمعة من الساعة الواحدة ظهرًا وحتى الرابعة عصرًا، والسبت من الثامنة والنصف صباحًا حتى الثانية عصرًا بشكل استثنائى على مستوى ١٠٤ فروع فى أنحاء الجمهورية، للتسهيل على عملاء النفقة والرواتب والمعاشات.

وأكد محمد عشماوى، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك ناصر الاجتماعى، أنه يتم عمليات إعادة هيكلة لنظام العمل بالكامل، وإضافة أنظمة جديدة وهو ما تسبب فى إيقاف بعض أعمال نظام الحاسب الآلى عدة أيام، وتم تدارك الأمر وفتح جميع الفروع أيام العطلات ١٤ و١٥ يناير لأداء خدمات الصرف مع استمرار توقف الماكينات، التى عاودت العمل فور انتهاء التحديثات.