«التعليم» تتجه للدراسة «أون لاين» فى الترم الثانى

العدد الأسبوعي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

مع الاكتفاء بنتيجة امتحانات منتصف العام

أثار قرار وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقى، الصادر منذ أيام بعقد امتحانات الصفين الأول والثانى الثانوى بالنظام الورقى بدلًا من الإلكترونى حالة من الجدل، خاصة أنه تمسك طوال العامين الماضيين بأن تكون الامتحانات بالنظام الإلكترونى.

ولفت الوزير إلى أن القرار جاء استجابة لطلبات أولياء الأمور، الذين ناشدوا الوزارة بعقد الامتحانات بالنظام الورقى، لتجنب حدوث أى مشاكل خلال الامتحان، مثل سقوط السيستم أو غيره، وهو مبرر ليس مقنعًا بشكل كامل، خاصة أن الدكتور طارق شوقى، دائمًا ما يؤكد على ضرورة تحويل الامتحانات إلى إلكترونية بدلًا من الورقية، بالإضافة إلى أن نظام الأسئلة سيظل كما هو دون حدوث أى تغيير.

وعلمت «الفجر» من مصادر بالوزارة إلى أن السبب الرئيسى فى صدور القرار، هو أن هناك اتجاها للاكتفاء بنتيجة امتحانات الترم الأول، ولن يتم عقد امتحانات للفصل الدراسى الثانى، على أن يكون نظام الدراسة فى الترم الثانى إلكترونيًا دون اشتراط الحضور إلى المدرسة، وذلك فى ظل انتشار أزمة متحور كورونا أوميكرون، وتزايد أعداد الإصابات.

وبحسب المعلومات فإن القرار ليس نهائيا، ومن المرجح أن يشهد تغييرًا خلال الفترة المقبلة، فى حالة هدوء الأوضاع وقلة عدد الإصابات، ومن الممكن أن تقرر وزارة التربية والتعليم سير الفصل الدراسى الثانى بشكل طبيعى، إلا أن ذلك يتوقف على تطورات انتشار الفيروس محليًا وعالميًا.

وترفض وزارة التربية والتعليم الإفصاح عن السبب الحقيقى وراء هذا القرار المفاجئ، خاصة أن الأمر لا يتعلق بالفيروس فقط، فدائمًا ما شهدت الامتحانات الإلكترونية مشاكل، قد يكون الخوف من تكرارها وراء القرار، ومن تلك المشاكل أن بعض الطلاب يتمكنون من الدخول إلى السيستم قبل غيرهم.

ومن المقرر حسب المعلومات أن تُمثل أسئلة الاختيار ٧٠٪ والمقالية ٣٠٪ خلال امتحانات الصفين الأول والثانى الثانوى، وذلك تيسيرًا على طلاب المرحلتين، خاصة أن الهدف الرئيسى من الامتحانات هو تحديد مدى فهم الطلاب لمخرجات التعلم، إلى جانب التعرف على نوعية الأسئلة التقييمية الجديدة.

وستكون امتحانات الصفين بنظام الكتاب المفتوح، على أن يتم منح الطلاب ورقة بها القوانين الأساسية للمادة، من أجل الاستعانة بها بدلًا من الكتاب المدرسى، كما يمكن استخدام التابلت، وسيتم الإعلان عن نتيجة طلاب المرحلتين فى شكل تقديرات وليس درجات.