هيئة الدواء تبحث مع وفد الاتحاد الأوروبي دعم مصر في مجال تصنيع لقاحات كورونا

أخبار مصر

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements

استقبلت هيئة الدواء المصرية، برئاسة الدكتور تامر عصام، صباح اليوم، وفدا من الاتحاد الأوروبي لبحث سبل دعم الاتحاد لمصر في مجال تصنيع لقاحات كورونا.


حضر اللقاء من الجانب المصري، كل من: د. رضوى المنير، رئيس الإدارة المركزية للسياسات الدوائية ودعم الأسواق والمشرف على الإدارة المركزية لمكتب رئيس الهيئة، د. إنجي الحصري، رئيس الإدارة المركزية للمستحضرات الحيوية والمبتكرة والدراسات الإكلينيكية، د. يس رجائي، رئيس الإدارة المركزية للعمليات، د. شيرين عبد الجواد، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الصيدلية، السيدة نادين سامي، سكرتير أول بوزارة الخراجية المصرية، وعضو مكتب مساعد الوزير للشئون الأوروبية، بالإضافة إلى ممثلي بعثة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، ووفد جهاز الصحة الأوروبي.


وخلال اللقاء؛ تم عرض جهود هيئة الدواء المصرية منذ نشأتها في دعم صناعة الدواء والقدرات التصنيعية الموجودة، والذي ظهر في زيادة حجم الصادرات المصرية، ومدى تطورها خلال الفترة الأخيرة، وزيادة عدد الدول المصدرة لها، والتي لا تنحصر فقط في الأسواق الأفريقية والعربية بل والعالمية.


بالإضافة إلى تطور البيئة الرقابية والبنية التحتية، وهو ما ساهم في تهيئة المناخ أمام مصنعي الدواء والمستثمرين، وكذلك دعم الهيئة لصناعة الدواء، وما ترتب عليه من تعزيز الصناعة المحلية، وتوطين الدواء، وتجلى ذلك أيضا في سعيها للحصول على اعتماد منظمة الصحة العالمية، والمقرر تحققه خلال شهر.


وفي نهاية اللقاء؛ أشاد وفد الاتحاد الأوروبي بالتحسن الملحوظ الذي تشهده البيئة الرقابية من تطوير وتحديث آليات وإجراءات وقواعد العمل، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية؛ بما يسهم في تهيئة الجو الرقابي، والتشريعي لدعم وتشجيع صناعة الدواء.


يأتي ذلك الاجتماع التنسيقي ضمن عدد من الاجتماعات مع الجهات الحكومية المعنية، والشركات العاملة في مجال تصنيع اللقاحات للتعرف على الإمكانات المتوفرة في السوق المحلي والاحتياجات اللازمة لتصنيع لقاحات كورونا في مصر.


وتأتي الزيارة في إطار استكشاف الفرص والتحديات والسبل الممكنة لإنشاء قدرات تصنيعية للقاحات والبدائل العلاجية في إفريقيا؛ من خلال تحديد وتعزيز الصناعات الصحية في إفريقيا كونه مستهدفا جوهريا لزيادة الأمن الصحي والدوائي في القارة الأفريقية على المدى الطويل، وذلك بعدما أعلنت المفوضية الأوروبية في مايو 2021 عن مبادرة فريق أوروبا (Team Europe Initiative - TEI) بشأن التصنيع والوصول إلى اللقاحات والأدوية والتقنيات الصحي  (MAV+ لتعزيز قدرة تصنيع اللقاحات في القارة الأفريقية، معتبرة ذلك أولوية فورية.


يأتي ذلك في إطار حرص هيئة الدواء المصرية على بحث سبل التعاون والتماشي مع أحدث النظم العالمية.