والدة طبيبة المنوفية تفجر مفاجأة: زوجها تشاجر معاها قبل وفاتها (فيديو)

محافظات

الدكتورة آلاء، طبيبة
الدكتورة آلاء، طبيبة المنوفية
Advertisements

قالت السيدة فايزة أحمد عبد الحميد عبد العظيم والدة الطبيبة آلاء رمضان خليل التى توفيت الثلاثاء الماضي في ظروف غامضة، إن نجلتها يوم الحادث نشبت بينها وبين زوجها مشاكل، ودار بينها وبين نجلتها مكالمة هاتفية، وقد طلبت الطبيبة من والدتها القدوم وإعادتها إلى منزل والدها، وبعد ذلك اتصل زوج الدكتورة آلاء وقال: "تمام مفيش مشاكل ولا داعي للمجيء، وبعد ذلك بساعة فوجئت السيدة فايزة بحماة ابنتها تخبرها: "بنتك رأسها اتفشفشت واحنا رايحين بيها مستشفى سرس الليان".
أضافت السيدة فايزة: “ذهبت إلى منزل ابنتي، وبعد أن تأكدت أنها ذهبت إلى المستشفى ذهبت إلى المستشفى كل هذا وذهني غير مدرك لما يحدث، وعندما وصلت إلى المستشفي ورأيت ابنتى جثة هامدة وواضح عليها آثار كدمات وكسور، قررت ألا أدفن ابنتي الا بعد انتهاء الطب الشرعي من معرفة أسباب الوفاة الحقيقية”.
كما أضافت الأم خلال الفيديو التى نشرته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن ابنتها وضعت مولود يوم 28 يناير الماضي، وظلت في المنزل نحو 10 أيام، حتى غضب الزوج وقرر عودتها إلى منزل الزوجية يوم 7 فبراير، وفي اليوم التالي حدثت الوفاة الغامضة بداعي وفاة ابنتها بسبب سقوط من أعلى درج المنزل، وحدثت إصابات مميتة أودت بحياة ابنتها".

وناشدت السيدة فايزة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقصاص لحق ابنتها، مؤكدة أن شبهات جريمة القتل واضحة، وقد اتهمت زوج ابنتها ووالده ووالدته بأنهم قاموا بقتل ابنتها، وتفاجئت بالأفراج عنهم بعد القبض عليهم بساعات من سرايا النيابة العامة.
وفي ذات السياق، نشر أحد الأطباء تفاصيل استقبال جثمان الدكتورة "آلاء رمضان خليل" 27 عامًا، معيد باراسيتولوجى بكلية الطب جامعة المنوفية، إلى المستشفى الجامعي بالمنوفية، وحجم الإصابات المتعددة بالجسد، مُرجحًا تعرضها للضرب قبل الوفاة، والتي أثار موتها الغامض داخل منزل الزوجية بقرية الخضرة التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية.

وكان مصدر طبي قد أكد أن المتوفاة وصلت لمستشفى سرس الليان جثة هامدة يوم الثلاثاء الماضي، وتبين أن هناك تهشم كبير بالجمجمة ربما ناتج عن سقوط من مكان مرتفع.

وكانت الشرطة قد حررت محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات، وقد أمرت بعرض الجثة على الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة.