افتتاح المؤتمر العلمي التثقيفي الأول "ومضة" لطلاب وخريجي "صيدلة الفيوم"

محافظات

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
Advertisements

افتتح الدكتور محمد فاروق الخبيري، نائب رئيس جامعة الفيوم، لشئون التعليم والطلاب، ترافقه الدكتور منى حافظ حته، عميد كلية الصيدلة، المؤتمر العلمي التثقيفي الأول لطلبة وخريجي كلية الصيدلة، تحت عنوان (ومضة) والذي ينظمه اتحاد طلاب جامعة الفيوم، بالتعاون مع اتحاد طلاب كلية الصيدلة، وأسرة طلاب من أجل مصر، في الفترة من 15/2/2022 وحتى 16/2/2022 وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 15/2/2022 بقاعة المؤتمرات بالمكتبة المركزية.

جاء ذلك تحت رعاية الدكتور ياسر مجدي حتاته، رئيس جامعة الفيوم، بحضور الدكتور خالد الغندقلي، وكيل كلية الصيدلة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور ربيع السوداني، نقيب صيادلة الفيوم، والدكتور حاتم جمال، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الفيوم، والدكتور أحمد حسني، وكيل كلية الخدمة الاجتماعية لشئون الدراسات العيا والعلاقات الثقافية والبحوث، ورائد أسرة طلاب من أجل مصر، والدكتور وائل طوبار، منسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة، وعدد كبير من أعضاء هيئة تدريس، وطلاب كلية الصيدلة وخريجيها.

وأكد الدكتور محمد فاروق الخبيري، أهمية المؤتمر فى خلق تواصل فعال بين طلاب وخريجى كلية الصيدلة وممثلى الجهات الرسمية والنقابية وأصحاب سوق العمل والشركات العاملة فى مجال الصيدلة، وتقديم الخبرات العملية فى كتابة السيرة الذاتية للمقبلين على سوق من الطلاب والخريجين.

وأشار إلى التطور الكبير فى مجالات الصيدلة وأحدثها مجال الصيدلة الإكلينيكية التى تواكبتها كلية الصيدلة جامعة الفيوم من خلال برنامج الصيدلة الإكلينيكية بالكلية كما رحب بضيوف المؤتمر، موجهًا الشكر لاتحاد طلاب الجامعة على جهودهم فى تنظيم المؤتمر وتوجيه الدعوة لكافة ضيوف المؤتمر.

وصرَّحت الدكتوره منى حافظ حته، أن المؤتمر قد عقد تحت عنوان (ومضة) لإلقاء الضوء على عدد من الموضوعات الحديثة المرتبطة بعلم ومهنة الصيدلة ومن بينها القواعد الاسترشادية لمنظمة الصحة العالمية فى مكافحة جائحة كورونا ومجال الصيدلة الإكلينيكية (أهميتة  ودورة) وتقديم الاستشارات الإكلينيكية للمرضى أثناء فترة المرض وبعد التعافي.

وأكد الدكتور خالد الغندقلى، أن الحضور الكبير والمتنوع من كافة الخبراء والمشتغلين فى المجال الصيدلي، هو مؤشر قوى على نجاح المؤتمر، موجهًا الشكر لرئيس الجامعة  للدعم غير المحدود الذي تلقاه الكلية من قبل إدارة الجامعة.

وعبر الدكتور ربيع السودانى، نقيب صيادلة الفيوم عن بالغ سعادته وكل أعضاء مجلس النقابة للدعوة الكريمة التى وجهها طلاب الكلية لحضور المؤتمر، مؤكدًا على الدعم الذى تقدمه نقابة الصيادلة لكافة المشتغلين بمهنة الصيدلة، ووقوفها على كل ما هو حديث وفتح أفاق التعاون والشراكة مع أصحاب الشركات لتوفير التدريب العلمى والخبرات المهنية للخريجين الجدد.

وأضاف الدكتور وائل طوبار أن الفكرة الأولية كانت عبارة عن ملتقى ليوم واحد داخل الكلية ثم تطورت لعقد مؤتمر علمي تثقيفى هو الأول من نوعه على مستوى الجامعات المصرية، ووجه الشكر لكافة المنظمين على الجهد الكبير لإنجاح المؤتمر.

وأشار الدكتور حاتم جمال، أن التوجه الحالى فى سوق العمل هو للعمل الخاص، مؤكدًا على أن مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد سيتيح فرصًا كبيرة للأكثر خبرة ومهارة من الخريجين الجدد.

وذكر الطالب مصطفى نجيب، رئيس اتحاد طلاب الجامعة أن المشاركة فى الأنشطة الطلابية كانت من أحد أهم معايير الاختيار للوظائف في أحدى شركات الدواء الكبرى، وأن خريجى كلية الصيدلة بجامعة الفيوم على قدر كبير من العلم والخبرة والإحساس بالمسئولية.

كما قدم الطالب أحمد محمد رئيس اتحاد طلاب كلية الصيدلة الشكر لكافة الأساتذة والطلاب والخريجين والضيوف من كل مكان للمساهمة فى إنجاح فكرة المؤتمر مشيرًا إلى أن المؤتمر يبرز الدور المجتمعي للصيادلة الذين يمثلون خط الدفاع الأول فى مواجهة الأمراض والعناية بالمرضى.

فى نهاية الجلسة قدمـت الدكتورة منى حافظ حتة، عددًا من الدروع وشهادات التقدير لعدد من ضيوف المؤتمر تقديرًا لمجهوداتهم.

 

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر