بطريرك الأقباط الكاثوليك يشارك في القداس الختامي لمؤتمر "حوض المتوسط حدود سلام" بإيطاليا

أقباط وكنائس

 الأنبا إبراهيم إسحق
الأنبا إبراهيم إسحق
Advertisements

شارك أمس الأحد، غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الاسكندرية للأقباط الكاثوليك، في القداس الختامي لمؤتمر "حوض المتوسّط.. حدود سلام"، وذلك في بازيليك الصليب المقدس، في مدينة فلورانسا بإيطاليا.

احتفل بالقداس غبطة الكاردينال كولتييرو باسيتّي، رئيس مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في إيطاليا، بتكليف من قداسة البابا فرنسيس، والذي كان من المقرَّر أن يترأّس شخصيًا القداس، ولكنّه اعتذر لأسباب صحّية.

شارك في القداس أصحاب الغبطة، بطاركة الشرق الكاثوليك، وأصحاب الغبطة، الآباء الكرادلة، وأصحاب السيادة، رؤساء الأساقفة والأساقفة، والكهنة، والعلمانيون المشاركون في المؤتمر، والقادمون من بلدان حوض المتوسّط.

شارك أيضًا في هذا القداس رئيس جمهورية إيطاليا، سيرجيو ماتاريللا، وعددٌ من عُمدات، ورؤساء البلديات، ومسؤولون منتدَبون عن مدن عدّة في مختلف البلدان في حوض البحر المتوسّط شرقًا وغربًا، وجموع غفيرة من المؤمنين، غصّت بهم البازيليك وساحاتها.

وبعد انتهاء القداس، أصغى الجميع إلى الكلمة التي ألقاها قداسة البابا فرنسيس قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين من ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، ثمّ صلّى الجميع صلاة التبشير الملائكي مع قداسته.