الحبس سنة لعامل نظافة تحرش بفتاة داخل الأتوبيس بالمعادي

حوادث

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

عاقبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار سامي زين الدين، عامل نظافة بالحبس سنة لاتهامه بـ التحرش بفتاة داخل أتوبيس بمنطقة المعادي. 

وكانت الطالبة كنزي وائل، البالغة من العمر 18 عامًا، طالبة بكلية الإعلام، خلال استقلالها أتوبيسًا من منطقة المعادي، لتصرفات غريبة من قبل شخص عاطل يستقل الأتوبيس.

وانتقلت الطالبة كنزي وائل من المقعد إلى مقعد آخر، فجلس الرجل خلفها مرة أخرى، وفجأة مد يده ليلامس منطقة حساسة في جسدها، وفي تلك اللحظة صرخت الفتاة، وأقدم ركاب الأتوبيس على ضربه.  

وأنكر المتهم قيامه بالتحرش بالفتاة داخل الأتوبيس، لكن الفتاة لم تكتفي بهذا، ولم تصمت عن حقها، وعلى الفور تقدمت ببلاغ إلى قسم شرطة المعادي، تتهم فيه هذا الشخص بالتحرش بها، وملامسة مناطق حساسة في جسدها، وتباشر وجهات التحقيق العمل، حيث أمرت بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تمكنت وحدة الرصد بمكتب النائب العام من رصد منشور نشرته إحدى الفتيات عبر صفحات على السوشيال ميديا، تروي خلاله تفاصيل تعرضها للتحرش الجسدي ومحاولة هتك عرضها من قبل أحد الأشخاص أثناء استقلالها سيارة أجرة ميكروباص، بمنطقة حلوان متوجهه إلى محل عملها بالمعادي.