سكرتير عام بني سويف يتابع سير عمل لجان منع التعديات على الأراضي الزراعية

محافظات

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
Advertisements

 

عقد اللواء جمال مسعود السكرتير العام بمحافظة بني سويف، اجتماعًا بمقر إدارة الواسطى الزراعية، ضمن سلسلة الاجتماعات الخاصة بمتابعة سير عمل لجان منع التعدي على الأراضى الزراعية، في ضوء القرار الذي أصدره المحافظ "د.محمد هاني غنيم" بتشكيل غرف عمليات دائمة على مستوى الديوان العام والوحدات المحلية والقروية، لمنع التعديات والحفاظ على الرقعة الزراعية.

 

وأشارالسكرتير العام بمحافظة بني سويف، إلى أن هذه الاجتماعات تأتي في إطار توجيهات المحافظ "د. محمد هاني غنيم" لمتابعة جهود ومهام لجان منع التعديات المشكلة لهذا الغرض على كافة المستويات من الديوان العام والوحدات المحلية ومجالس القرى بكل مركز.

 

ونوه سكرتير عام بني سويف، عن تكليفات المحافظ لكافة الأجهزة التنفيذية المعنية بالتركيز على الإزالة الفورية للتعديات التي تحدث في المهد،والتعامل الايجابي والفوري مع أية بلاغات أو شكاوى خاصة بالتعديات، لسرعة اتخاذ كافة الإجراءات لمنع حدوث تلك التعديات "في المهد" قبل تفاقمها، والتحفظ على المعدات المستخدمة في التعدي لاتخاذ الإجراء القانوني حيالها وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية والتنفيذية ذات الصلة.

 

كما نوه اللواء جمال مسعود، عن أهمية استمرار الحملات اليومية التي تقوم الوحدات المحلية بالتنسيق مع وحدة المتغيرات المكانية والجهات الأمنية والتنفيذية ذات الصلة، للتعامل مع أي متغير بشكل فوري، وذلك بالتوازي مع تنفيذ المرحلة الثالثة من الموجة الــ 19، والتي بدأت اليوم الأحد وتستمر حتي 26 مارس الحالي، ويشرف على تنفيذها اللجنة العليا لاستراد أراضى الدولة، ضمن سلسلة الحملات المكثفة التي تنفذها الحكومة للحفاظ على حقوق الدولة واسترداد حق الشعب، من خلال إزالة كافة صور التعديات، في إطار توجيهات القيادة السياسية بمواصلة جهود استرداد أراضى الدولة وحفظ حق الشعب ومواجهة ظاهرة التعدي على أملاك الدولة والأراضى الزراعية والبناء المخالف.

 

حضرالاجتماع، كل من: محمد بكري رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى، والمهندس عماد محمد محمود وكيل وزارة الزراعة، ومسؤولى: الإدارة الزراعية وحماية الأراضى والجهات الأمنية والري والمتغيرات المكانية، ونواب رئيس المدينة وبعض التنفيذيين بالوحدة المحلية.