واشنطن: لا إصابات بين الأمريكيين بهجوم أربيل

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

أعلنت الإدارة الأمريكية أنها لا ترجح أن الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق الليلة الماضية، كان يستهدف القنصلية الأمريكية هناك.

 

وقالت النائبة الأولى لوزير الخارجية الأمريكي، ويندي شيرمان، في حوار مع قناة "فوكس نيوز" اليوم الأحد: "لا نعتقد أن القنصلية (الأمريكية) كانت هدفا لهذا الهجوم، بل إنه كان اعتداء على سيادة العراق".

 

من جانبها، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك ساليفان، لقناة "سي بي إس" أن الهجوم الإيراني لم يلحق أي أذى بمواقع أو مواطنين أمريكيين في أربيل.

 

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق أن الهجوم نفذ بـ12 صاروخا باليستيا بعيد المدى من خارج حدود البلاد صوب المقر الجديد للقنصلية الأمريكية في أربيل والمناطق المدنية السكنية القريبة من مبنى قناة كردستان 24 ومحيطها.

 

وتبنى الحرس الثوري الإيراني لاحقا الهجوم، قائلا إنه استهدف "مركزا استراتيجيا إسرائيليا"، ونفت حكومة كردستان العراق صحة هذه الادعاءات.

 

ونشرت قنوات مؤيدة للحرس الثوري في مواقع التواصل الاجتماعي عقب الهجوم نصوصا مفادها أن القصف نفذ ردا على اغتيال قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني وسقوط قتلى إيرانيين جراء الغارات الإسرائيلية على سوريا.