رئيس الوزراء: إضافة مدد زمنية للمقاولين بمشروعات حياة كريمة وإعفاء من غرامات تأخير

أخبار مصر

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء
Advertisements

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في اجتماع عقده اليوم، الموقف التنفيذي للمشروعات التى يتم تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ونيفين القباج، وزير التضامن الاجتماعي، واللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وفي مستهل الاجتماع أكد رئيس الوزراء على إدراك الحكومة لتأثيرات الأزمة الروسية ـ الأوكرانية الراهنة، خاصة فيما يتعلق بنقص الخامات على مستوى العالم، وارتفاع أسعارها، لذا تحرص على أن تتابع بشكل دوري موقف تنفيذ المشروعات، في ظل ضبابية المشهد السياسي، مشيرًا إلى أن أولويات الحكومة حاليًا العمل على الانتهاء من المشروعات الجاري تنفيذها ضمن المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، مع متابعة المستجدات أولًا بأول.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع شهد استعراض الموقف العام للمشروعات، وخطوات تذليل التحديات واستكمال الأعمال المطلوبة، وتمت الموافقة على مراجعة البرامج الزمنية الخاصة بمشروعات المبادرة، وإضافة مدد زمنية للمقاولين، مع عدم توقيع غرامات تأخير عليهم، وذلك نظرًا للظروف الحالية في ظل تداعيات الأزمة الروسية ـ الأوكرانية، التي أثرت على العديد من القطاعات. 

وعرض وزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة، تقريرًا حول دور وزارة الصحة والسكان ضمن مبادرة "حياة كريمة"، لافتأً إلى أنه يتمثل في توفير خدمات صحية لما يزيد على 50 مليون مواطن بالقرى والمراكز المستهدفة بإجمالي المبادرة، وتحسين مؤشرات الصحة العامة للمواطنين وتيسير وصول الخدمات للمناطق الأكثر احتياجًا، إلى جانب تطوير البنية التحتية للمنشآت الصحية بالمحافظات بمعايير منظومة التأمين الصحي الشامل بهدف تسريع مد مظلته.

وأضاف الوزير أن وزارة الصحة تقوم بأعمال إنشاء ورفع كفاءة نحو 24 مستشفى، و1119 وحدة ومركز طب أسرة، و372 نقطة إسعاف، و104 وحدات ومراكز بمحافظات التأمين الصحى الشامل، كما تقوم بإقامة نقاط إسعاف، وتوفير سيارات إسعاف لتنفيذ قوافل علاجية إلى مختلف المحافظات.

وخلال الاجتماع عرضت المهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس الوزراء، موقف عدد من مشروعات المرافق والبنية الأساسية التي يتم تنفيذها، والتنسيقات التي تتم بين الجهات المختلفة، بشأن تذليل العقبات، والتحديات التي تواجه الجهات المنفذة للمشروعات.