كواليس اختيار “منصور” لرئاسة حزب النور

العدد الأسبوعي

الدكتور محمد إبراهيم
الدكتور محمد إبراهيم منصور
Advertisements

لجنة الشيوخ وافقت عليه قبل ساعات من الانتخابات

 

انتخبت الهيئة العليا لحزب النور الدكتور محمد إبراهيم منصور، رئيسا للحزب والذى فاز بتصويت ٣٠ صوتًا من إجمالي ٥٠ صوتًا من أعضاء الهيئة العليا للحزب، بينما حصل المرشح الثانى سيد مصطفى على ٢٠ صوتًا، وبدأ رئيس الحزب الدكتور محمد إبراهيم فى تشكيل مجلس رئاسة للحزب والذى تمثل فى كل من المهندس جلال مرة النائب الأول لرئيس الحزب والسيد خليفة النائب الثاني، بينما جاء فى منصب الأمين العام للحزب حسين فتح الباب، وعبدالحليم مخلوف الأمين العام المساعد، وتضم اللجان كلا من  دكتور طلعت مرزوق باللجنة القانونية، والمهندس أحمد الشحات للشئون السياسية، وإيهاب شاهين للإعلام، وبهاء محمد السكران للجنة الثقافية، وغريب أبو الحسن رئيسًا للجنة شئون العضوية.

وشهدت الساعات الأخيرة قبل الانتخابات حالة من الصراع والمشادات الكلامية والتى كادت أن تؤجل الانتخابات على مقعد رئيس الحزب أو مقاطعتها من قبل بعض أعضاء الهيئة العليا للحزب، نتيجة التنافس خلال الفترة الماضية حول من سيصبح خلفا ليونس مخيون، حيث بدأ الصراع عندما طالب الداعية السلفى ياسر برهامى بدعم  ترشح رجب أبو بسيسة لرئاسة الحزب  الأمر الذى لقى اعتراضا من قبل  بعض أعضاء الهيئة  العليا الراغبين دعم جلال مُرة رئيسا للحزب والذى قرر الانسحاب من الترشح قبل الانتخابات يومين.

وكشفت مصادر داخل الحزب أن جبهة برهامى  هددت بمقاطعة الانتخابات حال الإصرار على عدم التوافق على مرشح الجبهة رجب أبوبسيسة، موضحة أن الدكتور أشرف ثابت عضو لجنة شيوخ الحزب قد تدخل لحل الأمر بجانب لجنة مكونة من بعض الأعضاء من مؤسسى الحزب والتى عملت على إنهاء الخلاف بين الجبهتين قبل ساعات من بدء الانتخابات من خلال الدفع بالدكتور محمد إبراهيم منصور بمنصب رئيس الحزب، مؤكدة أنه من أكثر الأشخاص  توافقا بين الجبهتين.

وأشارت المصادر إلى أن اختيار المهندس جلال مرة  بمنصب النائب الأول كان شرط بعض أعضاء الهيئة العليا، للتوافق على الدكتور محمد إبراهيم منصور، وفى المقابل اقترحت جبهة ياسر برهامى كلا من المهندس أحمد الشحات والدكتور بهاء الدين السكران، لتشكيل المجلس الرئاسى لحزب النور.