البلوجرز يغزون عالم الدراما بخطة من صناع المسلسلات فى ٢٠٢٢

العدد الأسبوعي

محمد مكاوي
محمد مكاوي
Advertisements

دائمًا ما يراهن صناع الدراما على نسب المشاهدة فى أعمالهم، ويشتد هذا الصراع فى شهر رمضان، بسبب كثرة وتنوع المسلسلات، ويبحث الصناع عن أفكار جديدة ومبتكرة لرفع المشاهدة، ولأن الـbloggers والـinfluencers يتمتعون بملايين المتابعات والمشاهدات، قرر صناع الدراما والإعلانات الاستعانة بهم هذا العام لضمان تحقيق نسب المشاهدة المرتفعة.

البلوجر محمد مكاوى يأتى على رأس البلوجرز الذين يخوضون تجربة التمثيل هذا العام فى رمضان، لكنها ليست المرة الأولى له فى الدراما، وشارك من قبل فى مسلسل «حكايات بنات» الجزء الخامس، كما شارك فى فيلم «الكويسين»، ويشارك «مكاوى» هذا العام فى الجزء الثانى من مسلسل «فى بيتنا روبوت»، ويبلغ عدد متابعى مكاوى على «الانستجرام» مليونا ونصف المليون متابع، ويشارك فى بطولة المسلسل الذى سيعرض فى دراما رمضان ٢٠٢٢، هشام جمال، ليلى زاهر،عمرو وهبة، شيماء سيف، دنيا ماهر، سليمان عيد، شيرين، دنيا ماهر، أوس أوس، ناهد السباعى، هشام ماجد، طه دسوقى، حسين نصار، هنادى مهنا، إيمى الجندى، أحمد زاهر، إسلام إبراهيم وهو من تأليف أحمد محى، ومحمد المحمدى، ومن إخراج هشام جمال.

وفى نفس المسلسل يشارك البلوجر أحمد رمزى، الذى كان هدفه الأول والأخير هو التمثيل، واستخدم «السوشيال ميديا» كوسيلة للوصول لحلمه وكان يقوم بتصوير فيديوهات لمشاهد تمثيلية ونشرها على السوشيال ميديا حتى حقق شهرة فى هذا المجال، ويدرس «رمزى» بالمعهد العالى للفنون المسرحية، ويقترب متابعو «رمزى» على صفحاته على السوشيال ميديا إلى أكثر من نصف مليون متابع.

مصطفى الدمرداش أيضا من ضمن هؤلاء، ويشارك هذا العام فى مسلسل «يوتيرن»، وكان هذا هو هدف «دمرداش» منذ البداية، وشارك فى عدة مسلسلات بعد شهرته على السوشيال ميديا، ومن ضمن هذه المسلسلات «شقة ٦»، «الحرير المخملى» ومسلسل «البرنس» مع محمد رمضان، لكن جميعها كانت أدوارًا ثانوية، وكان قد اشتهر «الدمرداش» بأداء المشاهد التمثيلية مع «اليوتيوبرز» الشهيرين «أحمد وزينب»، ويشارك فى بطولة مسلسل «يوتيرن» بجانب ريهام حجاج كل من الفنان الكبير توفيق عبدالحميد، الذى يعود من خلال هذا المسلسل للدراما التليفزيونية بعد غياب ١٢ عامًا، والفنانة عبير صبرى والفنان كريم قاسم والفنان أيمن قيسونى والفنان محمود حجازى والفنانة القديرة صفاء الطوخى والفنانة عبير منير والفنانة هلا السعيد وآخرين، والمسلسل من تأليف الكاتب أيمن سلامة، ومن إنتاج جمال العدل، وإخراج سامح عبدالعزيز.

هلا رشدى أيضًا تعتبر ضمن «البلوجرز» الذين يخوضون تجربة الدراما للمرة الأولى هذا العام، رغم أن بدايتها لم تكن كبلوجر، وتغنى منذ وقت طويل وهى فى عمر الثامنة مع فرقة المايسترو «سليم سحاب» وهى عضوة فى الفرقة الشهيرة «أيامنا الحلوة»، لكن شهرتها الحقيقية جاءت من خلال السوشيال ميديا ومن فيديوهات غنائها بعض الـcovers للنجوم الآخرين، وتخطى متابعى «هلا» على «انستجرام» فقط الـ٢ مليون متابع خلال الأشهر الأخيرة، وشاركت هلا من قبل فى حملة إعلانية لمستشفى «٥٧٣٥٧»، وجدير بالذكر أن المخرج «خالد جلال» هو عمها، وتشارك هذا العام فى مسلسل «مكتوب عليا» مع أكرم حسنى، ويشارك فى بطولة المسلسل عمرو عبد الجليل، هنادى مهنا، وحنان سليمان، وأسامة عبد الله، محمد طعيمة، المسلسل من تأليف إيهاب بليبل، وإخراج خالد الحلفاوى.

حسين نصار أيضا سلك طريق حلمه وهو التمثيل عبر بوابة «السوشيال ميديا» وتحديدًا «التيك توك»، وشهرته الحقيقية كانت من تقليد الشيخ «مبروك عطية» وهى الفيديوهات التى حققت ملايين المشاهدات، واستمر نصار فى المشاركة فى الكورسات التمثيلية، إلى أن شارك فى بعض المسلسلات العام الماضى أبرزها «الأنسة فرح» و«فى بيتنا روبوت» و«كوفيد ٢٥» و«الاختيار ٣»، ويستثمر هذا النجاح هذا العام من خلال مشاركته فى مسلسل «الاختيار ٣»، بطولة أحمد السقا، كريم عبدالعزيز، أحمد عز، خالد الصاوى، تأليف هانى سرحان، إخراج بيتر ميمى.

وفى إعلانات رمضان هذا العام يشارك عدد كبير من البلوجرز، على رأسهم، إسلام فوزى الشهير أيضًا بالفيديوهات الكوميدية على «التيك توك»، وعمر شرقى الذى دخل عالم التمثيل منذ فترة بعد شهرته على السوشيال ميديا بتقليد الفنانين.