أمين عام الجالية المصرية في فرنسا لـ "الفجر": ماكرون الشخص الأمثل حاليا لتولي الرئاسة

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

على مدار اليومين الماضيين، وفرنسا على صفيح ساخن وتشهد ماراثون الانتخابات الرئاسية 2022، فما بين إشارات لاحتمالية فوز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجولة ثانية لرئاسة فرنسا ومنافسة شرسة مع مارين لوبان والتي وضعت عاصمة الجمال نُصب الأعين.

 

اليمين المتطرف وفرنسا

وفي هذا السياق، قال عبد الحميد نقريش الأمين العام للاتحاد العام للجالية المصرية في فرنسا:"في الحقيقة ماراثون الانتخابات كان قد لقي إقبال كبير من الناخبين وكان فيه أيضا الكثير من التخوفات من الفرنسيين لوصول أحد مرشحي حزب اليمين المتطرف للمنافسة على مقعد رئيس فرنسا".

 

وأضاف "نقريش" في تصريحات خاصة لـ "الفجر":" ورغم تخوف الفرنسيين ومع الاسف حدث بالفعل ووصولت المرشحة الرئاسية ماري لوبان  للماراثون الثاني والذي سيكون يوم ٢٤ إبريل القادم وبنسبة أصوات % 23،15 مقابل % 27،8 للرئيس المنتهية ولايته ايمانويل ماكرون".

 

الشخص المثالي

وفي سياق متصل، قال عبد الحميد نقريش: "الأقرب للفوز بالانتخابات الفرنسية سيكون الرئيس إيمانويل ماكرون وكذلك من وجهة نظري فإنه هو الشخص الأمثل في تلك الظروف لتولي رئاسة فرنسا".