دكتور وليد هلال يكتب: اقتراح للسيد رئيس مجلس الوزراء

ركن القراء

بوابة الفجر
Advertisements

بسم الله الرحمن الرحيم 
نحن الان في محنة اقتصادية كبيرة مثلنا مثل دول كثيرة جدا في العالم 
لذلك يجب ان نفكر خارج الصندوق وخارج الاستراجيات والعلوم
مثلا قوة مصر من فترة هي العمالة بالخارج وابناء مصر العاملين بالخارج وهم لا يقلو عن عشرة مليون حول العالم واؤكد ان بينهم علي الاقل مليون قادر ماليا وثقافيا علي فهم مشكلة بلده فالمطلوب الاتي من الان من كل الوزارات 
التفكير في كيفية جذب هؤلاء الابناء لمساعدة الدولة والاستفادة لهم من الاستثمار في مصر بدلًا من اي دولة اخري 
اولا
لو قام كل واحد بتحويل مائة الف دولار لاصبح لدي مصر مائة مليار دولار ودائع وتكون اضعاف ودائع الدول الخليجية الشقيقة
ثانيا 
لو عرضا عليهم عمل ودائع بالجنيه المصري بفائدة ٢٢٪؜ بشرط تحويل العملات من الخارج لاصبح لدينا علي الاقل ٢٥ مليار دولار في بنوكنا المصريه وتكون ودائع ثلاث سنوات. 
ثالثًا 
لو عرضنا عمل سعر خاص العاملين بالخارج على جميع المشروعات إلى تقيمها الدولة بجميع المحافظات مثل العالمين والمنصورة والعاصمة الادارية الجديدة ومثلث ماسبيرو وهكذا المشروعات الناجحة والتي لها مستقبل استثماري كبير وليكن الخصم ٢٥٪؜ من السعر الحالي بشرط تحويل القيمة من الخارج بالعملة الاجنبية سيكون هناك لا يقل عن ٥٠ مليار دولار اخرين 
رابعا
المشروعات التي بيتم بيعها الان مثل البنوك والمصانع والشركات الكبيرة والمشروعات الضخمة يتم عمل صناديق مصرية لشراؤها ومشاركة العاملين في الخارج والمستثمرين العرب وغيرهم بدلا من بيعها لمستثمر اجنبي واحد لا نعرف ما سيكون عليه مستقبلا هذه الشركات أو المصانع 
خامسا
يوجد العديد من المصانع والشركات المتعثرة في مصر لماذا لا تقوم البنوك الدائنة بالمشاركة فيها وضخ اولا جديدة مع اصحابها الاصليين حتي تقف هذه المصانع علي رجليها وتستوعب العمالة وتزود الناتج القومي والتصدير ويرتفع اسعار اسهمها ثم تقوم البنوك بإعادة بيع حصصها في البورصة أو للعاملين
سادسا 
اخذ قرار فوري بوقف استيراد اي منتج تام الصنع له بديل محلي لمدة ٦ شهور حتي لا نفقد الباقي من العملة الاجنبية 
واخيرا 
يوجود حلول لكل مشاكلنا المهم نكون عندنا الجرأة علي اتخاذ أصعب القرارات في الوقت المناسب.