أساقفة الكنيسة الكاثوليكة ينعون رحيل الأب اللاتيني ستيفن لبط

أقباط وكنائس

البابا فرانسيس والأب
البابا فرانسيس والأب اللاتيني ستيفن لبط
Advertisements

يستكمل كوادر الكنيسة الكاثوليكية نعى الأب اللاتيني ستيفن لبط الذي رحل السبت المنصرم، وقدم الأب الأرشمندريت نديم حداد، راعي كنيسة القديس جوليان الفقير للروم الملكيين الكاثوليك بباريس التعازي في انتقال الأب ستفين لبط، حيث قال في كلمته الموجزة: الأب والصديق العزيز ستيفن، فليرحب الرب بروحك في ملكوته بالسلام والنور. المسيح قام.

الجدير بالذكر أن الأب المتنيح ستيفن لبط كان قد خدم كشمّاس إنجيليّ بكنيسة القديس جوليان الفقير بباريس، كما احتفل بقدّاسه الأوّل بها حسب الطقس البيزنطي، وذلك عقب سيامته الكهنوتية.

كما صدر بيان نعي من الكنيسة اللاتينية بمصر، لتوديع الحبيب الأب ستيفن لبط، من نشاط عمانوئيل بمصر.

كما نعى سيادة متروبوليت جاورجيوس حداد، رئيس أساقفة قيصرية فيلبس بانياس ومرجعيون وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك، انتقال الأب ستفين لبط. وقال في بيان له:

فلتسترح نفسه مع الأبرار والصدِّيقين في ملكوت السَّمَاوَات وليكن ذكره مؤَبَّدًا. والتَّعْزِيَة الرُّوحِيَّة لعائلته وأقربائه وأحبَّائه وأصدقائه وبخاصة لوالديه وللكنيسة الرّوميّة الملكيّّة، التي ينتمي إليها، وإكليروسها وعلى رأسهم أخينا سيادة المطران جورج بكر، النائب البطريركي في مصر والسودان. أراحه المسيح في بلدة الأحياء وفتح له أبواب الفردوس. المسيح قَام.

الجدير بالذكر أنه ولد في مونتريال كندا يوم 28 يناير 1990، يعتبر ستيفن من أقدم أعضاء الجماعة في مصر، حيث أنه انضم لها من ٢٠٠٧ وساعد في انتماء الكثير من الشباب. خلال رحلته في الجماعة، اكتشف عطايا الله الكثيرة ومواهبه وأهمها دعوته الكهنوتية وهو أول كاهن من الجماعة في مصر.

بدأ رحلة الدعوة عام ٢٠١٤ من خلال سنة تمييز الدعوة في نامور، بلجيكا، ثم تابع دراساته الفلسفية واللاهوتية بين بلجيكا وفرنسا لمدة ست سنوات، توجت برسامته الكهنوتية وسيم كاهن في باريس يوم 26 يونيو 2021.

عاد إلى القاهرة بعد سيامته لمعيشة خبرة التعرف علي الطقوس والتقاليد الكنسية حسب الطقس البيزنطي بكنيسة القديس كيرلس لروم الكاثوليك بمصر الجديدة وكان ضيفًا ذا حضور فعال ومثمر في مطرانية اللاتين بمصر لمدة سنة.

أثناء قيامه بفترة خلوة روحية  وتأمل، انتقل إلى الامجاد السماوية أثر حادث سقوطه من على أحد جبال سيناء بمنطقة دير سانت كاترين وقد تم العثور عليه يوم اول امس السبت 7 مايو 2022.