القصة الكاملة لمستريح أسوان.. وهذه العقوبات تنتظره

تقارير وحوارات

مستريح أسوان
مستريح أسوان
Advertisements

تصدر اسم مستريح أسوان مؤشرات البحث على موقع "جوجل" بعد عمليات النصب التي ارتكبها في حق أبناء الصعيد، ما أدى إلى سرعة تحرك الأجهزة الأمنية والقبض عليه، إلا أنه تحول تريند على السوشيال ميديا.

 

القبض على مستريح أسوان

وألقتِ الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية القبض على مستريح أسوان الذي يدعى مصطفى البنك أثناء هروبه وتخفيه بإحدى المناطق الجبلية بمركز إدفو في محافظة أسوان، عقب اتهامه بالاستيلاء على مبلغ 500 مليون جنيه من أموال المواطنين بحجة تشغيلها.

 

من هو مستريح أسوان

وحسب المعلومات التي كشفتها الأجهزة الأمنية عن مستريح أسوان فيدعى مصطفى البنك، ويبلغ من العمر 35 عاما، يعمل سائق توك توك، وسبق الحكم عليه في عدة قضايا جنائية، تم حبسه على أثرها، وخرج من السجن مؤخرا، ليبدأ في النصب والاحتيال على المواطنين في تجارة الماشية، وإقامة المزارع الحيوانية، وباستهداف المذكور، تم القبض عليه، واقتياده إلى قسم الشرطة، لسماع أقواله فيما هو منسوب إليه من تهم النصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على مبالغ مالية منهم بحجة استثمارها.

 

كيف نصب على الأهالي؟

وكشف الأهالي الطريقة التي نصب بها مستريح أسوان عليهم مؤكدين أنه في منتصف شهر مارس الماضي، بدأ يعلن في القرية التي يتبعها 14 نجعا آخرين أنه سيقوم بتشغيل الأموال لمن يريد ذلك، وأن من يعطيه مبلغا ماليا سيرده له بعد فترة 21 يوما مضاعفا، لم يكن يحصل من الناس على أموال نقدية بل كان يشتري منهم مواشيهم، ولكن لم يكن يعطيهم مقابل البيع في وقتها بل كان يطلب منهم ترك المبلغ لفترة 21 يوما ليحصلوا عليه مضاعفا من الأرباح التي سيقوم بتشغيل أموالهم بها.

وبالفعل التزم برد الأموال مضاعفة لأول مجموعة أعطته مواشيها، وبدأ اسمه ينتشر في المحافظة كلها وفي أقل من شهر أصبح معظم أهالي أسوان يأتون إليه ويترجونه لأخذ مواشيهم وتشغيل المال لهم وإعطائهم الأرباح بعد 21 يوما، ولكن مع الوقت تأخر في رد الأموال وأرباحها لمستحقيها في الموعد المحدد وزادت الفترة عن 21 يوما حتى وصلت 45 يوما، ولما بدأ الناس يغضبون من هذا التأخير وذهبوا لبيت المستريح، ردّ عليهم بالقول إن من يعملون معه نصبوا عليه هو نفسه وأخذوا الأرباح.

 

عقوبات تنتظر مستريح أسوان

وحسب قانونيون، فتضمن المادة رقم 336 عقوبات رادعة لمرتكب جرائم النصب والاحتيال على المواطنين، على أن يعاقب بالحبس كل من توصل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات دين أو سندات مخالصة أو أي متاع منقول وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير أو بعضها إما باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة أو إحداث الأمل بحصول ربح وهمي أو تسديد المبلغ الذي أخذ بطريق الاحتيال أو إيهامهم بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور وإما بالتصرف في مال ثابت أو منقول ليس ملكًا له ولا له حق التصرف فيه وإما باتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة.

وقال القانونيون إن العقوبة التي تنتظر مستريح أسوان هي الحبس من 3 إلى 5 سنوات، حيث إنه في حالة إذا كانت القضية نصب يحصل المتهم على عقوبة أقصاها مدة حبس 3 سنوات وذلك طبقا للمادة رقم 336 من قانون العقوبات.