كيف دعم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الدولة المصرية؟

تقارير وحوارات

الشيخ خليفه بن زايد
الشيخ خليفه بن زايد
Advertisements

رحل عن عالمنا اليوم، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الذي عرف بمواقفه الخيرة والإنسانية، بالإضافة إلي مواقفه لدعم الدول المصرية عقب ثورة 30 يونيو 2013 في ظل ضعف الاقتصاد المصري.

 

لهذا تحاول "الفجر" عرض كيف دعم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الدولة المصرية في وقت المحنه.

 

 كيف دعم الشيخ خليفة بن زايد مصر؟

 

عقب أحداث ثورة 30 يونيو قامت الإمارات بتقديم مساعدات عاجلة إلى مصر حيث قامت بتقديم 3 مليار دولار بالإضافة إلي 30 ألف طن من السولار.

 

وفي أكتوبر 2013 قامت الإمارات بتوقيع اتفاقيات اقتصادية بلغت قيمتها 4.9 مليار دولار وكان منها تقديم مليار دولار كمنحة ومليار أخر لتوفير الوقود وبناءً 25 صومعة لتخزين القمح والحبوب وإنشاء 50 ألف وحدة وبناء 100 مدرسة ومشروعات أخري.

 

وفي مارس 2015 شاركت الامارات في المؤتمر الإقتصادي النصري الذي كان يحمل اسم " دعم وتنمية الاقتصاد المصري.. مصر المستقبل" فأعلنت الإمارات دعم مصر ب4 مليارات دولار.

 

وفي أبريل 2016 قدمت الامارات مساعدات إلي مصر بلغت 4 مليارات دولار لدعم البرنامج الإقتصادي المصري.

 

كيف قدم الخير والعون المساعدة؟

 

حرص الشيخ خليفة بن زايد إلي تقديم يد العون المساعدة إلي المساندة إلي كل محتاج دون تفرقة فلهذا أساس مؤسسة "خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية" حيث قامت تلك  المؤسسة  بتقديم أسهمت لتطوير مشاريع في أكثر كنت 40 دولة حوله العالم وذلك من خلال صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي أطلق عام 2007 بهدف خلق جيل من رواد الأعمال المواطنين وغرس ثقافة الاستثمار ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة.

 عام الخير

في ديسمبر عام 2016 أعلن الشيخ خليفة أن عام 2017 هو عاما للخير، وبهذا المبادرة قامت القطاع الخاص والحكومي والأفراد بالتبرع من أجل تقديم يد العون والمساعدة إلي الآخرين.

لذلك أصبحت الامارات لدولة تقوم بتقديم المساعدات الإنسانية حوله العالم وكان أبرزها باكستان وافغانستان والسودان وغيرها من الدول.