أردوغان: تركيا لن تدعم انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن تركيا لن تدعم خطط السويد وفنلندا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، معللُا ذلك بأن دول الشمال "موطن لكثير من المنظمات الإرهابية".

وعلى الرغم من دعم تركيا رسميًا لتوسيع الناتو، منذ انضمامها إلى الحلف، الذي تقوده الولايات المتحدة قبل 70 عامًا؛ إلا أن معارضتها قد تشكل مشكلة للسويد وفنلندا، نظرًا لحاجة الأعضاء الجدد إلى اتفاق بالإجماع.

ووجهت تركيا انتقادات متكررة للسويد ودول أخرى في أوروبا الغربية لتعاملها مع المنظمات التي تعتبرها أنقرة إرهابية، بما في ذلك الجماعات الكردية المتشددة، حزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب، وأتباع رجل الدين الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله جولن، وتقول أنقرة إن أتباع جولن نفذوا محاولة انقلابية عام 2016. بينما ينفي هو وأنصاره الاتهام.

وأُعلنت خطة فنلندا للتقدم لعضوية الناتو، الخميس، والتوقعات بأن تتبعها السويد، أن تؤدي إلى توسيع التحالف العسكري الغربي، الذي كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يهدف إلى منعه؛ من خلال شن غزو أوكرانيا.

وقال أردوغان للصحفيين في إسطنبول: إننا نتابع التطورات المتعلقة بالسويد وفنلندا، لكننا لا نحتفظ بآراء إيجابية، مضيفًا أنه كان من الخطأ قبول الناتو اليونان كعضو في الماضي.

وأضاف أردوغان: بصفتنا تركيا، لا نريد تكرار أخطاء مماثلة، علاوة على ذلك، فإن الدول الاسكندنافية، هي بيوت ضيافة لمنظمات إرهابية، دون الخوض في تفاصيل.

واختتم تصريحاته: إنهم حتى أعضاء في البرلمان في بعض البلدان، ​​ولا يمكن أن نكون مؤيدين.