ما هو مصير الانتخابات في تونس خلال الفترة القادمة؟

تقارير وحوارات

تونس
تونس
Advertisements

تتجه تونس إلي خطوة جديدة من النزهة والديمقراطية  وذلك عقب إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد عن أسماء أعضاء الهيئة العليا المشرفة على الانتخابات التونسية، وذلك بعد أسبوعين من أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد مرسومًا رئاسيا يقضي باستبدال أعضاء الهيئة العليا لتكوين الهيئة الجديدة من 7 أعضاء فقط.


لذلك رأي الخبراء أن اختيار الرئيس التونسي قيس سعيد سوف يقف الطريق أمام حركة النهضة "الإخوانية" التي تحاول زعزعة واستقرار أمن تونس.

أهمية الانتخابات


قال الكاتب التونسي نزار الجليدي، الخبير في الشؤون السياسية، أن الأعداد علي الانتخابات التونسية تسير بشكل جيد حيث قام الرئيس التونسي قيس سعيد بتعيين الهيئة المشرفة علي الانتخابات وذلك في الإطار القانوني.

و أضاف الكاتب التونسي نزار الجليدي في تصريحات خاصة إلى "الفجر"، أن الخطوة القادمة هو أن يقوم الرئيس التونسي قيس سعيد بدعوة الشغب التونسي إلي الانتخابات في الأوقاف المحددة بشكل قانوني.

واستكمل الخبير في الشؤون السياسية، أن الدولة التونسية تحتاج إلي تلك الانتخابات في أسرع وقت بسبب عدم حدوث فراغ دستوري.

حركة النهضة "الإخوانية"

أشار المحامي التونسي حازم القصورى، الخبير في الشؤون السياسية، إلي  أن حركة النهضة" الإخوانية" يريدون تأخير الانتخابات من أجل خلق أزمة في تونس.

وأضاف القصوري في تصريحات خاصة لـ "الفجر"، أن حلف أعضاء الهيئة الانتخابية اليمين أمام الرئيس،  تعتبر  رسالة إلى العالم أن تونس تسير علي المسار الصحيح.

واختتم الخبير في الشؤون السياسية، أن حركة النهضة "الإخوانية" تقوم خلال تلك الفترة بخلق أزمة من أجل التشكيك في الدولة التونسية.