"الفجر" ترصد قصة نجاح شاب مصري سيُقابل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

تقارير وحوارات

منصور حمادة
منصور حمادة
Advertisements

تعرف الدولة المصرية أنها منبع العباقرة والمختارين والمتميزين في جميع المجالات المختلفة التي تخدم العلم والبشرية، وهذا ظهر عبر السنين الماضية حتى الآن حيث يظهر العلماء المصريون ويبهرون العالم بتلك الاختراعات.


وتحاول "الفجر" رصد قصة نجاح شاب مصري سوف يقابل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


قصة الشاب


هو منصور حمادة ابن مدينة صان الحجر بمحافظة الشرقية  التحق بالمراحل التعليمية المختلفة حتى أتم المرحلة الثانوية ولكن لم يحقق هدفه في مصر والتحق بكلية الهندسة فسافر إلى روسيا للالتحاق بكلية الهندسة فدخل جامعة بينزا.

بدأ الشاب المصرية بالعمل على فكرته وهي" الأطراف الصناعية" مع بعض المساعدات التي تقدمت من الجامعة وفريق الجامعة.

 

ماهي فكرة المشروع؟


هو اختراع طرف صناعي يعمل على الاستشعار المباشر وأيضا هذا الطرف يستطيع أن يحس بالحرارة ويعمل بصورة قريبة من القدم الطبيعية.
ما يميز هذه الأطراف أنه رخيصة الثمن عن الأطراف الأخرى فبلغ  ثمن الطرف الصناعية في مشروع الشاب المصري 500 دولار عكس الثاني هو 15 ألف دولار.
ولذلك جعل الشاب مصر يمثل جامعته في المنتدى" مهندسو المستقبل" وهذا المنتدى سوف يحضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ويشارك في هذا المنتدي 1500 طالب روسي.
ويعتبر المهندس المصري هو أحد الثلاثة الذي سوف يحضرون أمام الرئيس الروسي بالإضافة إلى ذلك سيقدم عرضا أمام الرئيس الروسي.

وحلم الشاب هو فتح شراكة كبيرة بين مصر وروسيا في هذا المجال وتقديم يد العون والمساعدة إلى جميع البشر.