محلل: روسيا ستحرك قواتها على حدود فنلندا.. والشرق الأوسط يدفع ثمن الحرب بسبب أمريكا

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور مسلم شعيتو، رئيس المركز الروسي العربي، إنه إذا انضمت السويد وفنلندا إلى الناتو ستضطر روسيا إلى تغيير استراتيجية توزيع قواتها، وستفرض فنلندا على الروس وجود وضع قوات عسكرية بطول الحدود، موضحًا أن فنلندا توجد على قربة من العاصمة الثانية لروسيا. 

وأشار مسلم شعيتو، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية"، المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء اليوم الجمعة، إن روسيا ستضطر حينها إلى اتخاذ إجراءات عسكرية، مضيفًا أن القوات الروسية كانت تبتعد عن الحدود الفنلندية 1500 كم، وحال أي تغير ستضطر روسيا إلى وضع قواتها بالقرب. 

وأبدى دهشته من موقف فنلندا الحالي، لافتًا إلى أن العلاقات كانت قوية بين روسيا وفنلندا منذ الاتحاد السوفيتي، معتبرًا أن هذا التغير له دلالات بعينها. 

وأِشار إلى أن أهم شروط موسكو هي عدم انضمام أوكرانيا إلى الناتو أو أي تكتل آخر، مضيفًا أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي طالب بضمانات لذلك، ما يعني نسف أي مفاوضات. 

وأكد أن روسيا نجحت في تحقيق أهدافها تمامًا من العملية العسكرية، ولكنها لا تتبجح وتخرج لإعلان أيا مما تحققه، خصوصا في جنوب أوكرانيا، لافتًا إلى أن روسيا أنهكت الاقتصاد الأوروبي، وأنه حتى تضرر الاقتصاد الروسي ليس بمقدار تأثر الغرب، والدليل تحسن العملة الروسية "الروبل"، 

أضاف أن الشرق الأوسط هو أكثر من سيدفع الثمن جراء استمرار الحرب، والسبب هي الولايات المتحدة التي تفتعل الحروب في كل مكان.