البحوث الفلكية يكشف حقيقة التهام الثقب الأسود لكوكب الأرض (فيديو)

توك شو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

كشف جاد القاضي، رئيس معهد البحوث الفلكية، حقيقة التهام الثقب الأسود لكوكب الأرض، قائلًا: إن المجموعة الشمسية واحدة من 200 مليار مجموعة داخل درب التبانة الذي يعتبر نقطة من هذا الكون العميق والذى يتمدد وينكمش، وعلماء الفلك والمراصد الفلكية دائمًا ما يبحثوا عن إجابات لهذه التساؤلات، وهناك تعاون بين العالم أجمع من  خلال المراصد الفلكية لالتقاط أكبر وأعمق أبعد صور للكون.

وأضاف "القاضي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع عبر القناة الأولى، اليوم السبت، أنه خلال عام 2017 أعلنوا عن وجود جسم أسود والذي كان أول محاولة لاكتشاف هذا الثقب، وفي عام 2019 ظهرت صورة أوضح، واتضح وجود مجرة أخرى غير مجرة درة التبانة، والصورة التي تم التقاطها مؤخرًا  أثبتت أن هذا الثقب يتواجد في مجرة درب التبانة ويبعد حوالى 26 مليار سنة ضوئية. 

وتابع مدير معهد البحوث الفلكية، أن الاكتشافات التي ظهرت مؤخرًا تؤكد نظرية الجاذبية، حيث أن الثقب الأسود يقوم بعمل توازن في مركز المجرة، وليس ابتلاع المجرة مثلما تؤكد العديد من الشائعات، موضحًا أن مثل هذه الشائعات التي تتحدث عن الظواهر الفلكية تظهر نتيجة ضعف المعلومات العلمية، ومع انتشار جائحة كورونا وغلق المساجد والكنائس أصبح الكثير من العامة والبسطاء يعتقدوا أن هذه الشائعات نهاية للكون، وقد يكون ترويج هذه الشائعات من قبل بعض أصحاب المصالح والأجندات لجذب انتباه العامة تجاه آراء واتجاهات معينة.