شعبة الأدوية: ارتفاع الأسعار 10% خلال الربع الأول من 2022

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements


أكد على عوف رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية، أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعفاء  مستلزمات ومواد خام إنتاج الأدوية من الخضوع لضريبة القيمة المضافة، شكلت حماية  لأسعارها من الارتفاع بنسب قوية، بعد انخفاض قيمة الجنيه و وزيادة تكاليف الشحن، وارتفاع مواد التعبئة والتغليف.

واضاف " عوف" خلال  تصريحات لـ" الفجر"، أن أسعار الادوية سجلت ارتفاعات بنسبة 10% بالمتوسط خلال الربع الأول من 2022، مشيرا  إلى أن معظم الارتفاعات انحسرت في فئة الأدوية التي أدني 20 جنيه، نتيجة زيادة التكلفة  الإنتاج عليها بعد ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج عالميا التي تستوردها مصر من الخارج.

وأشار "عوف" إلى أن أسعار الأدوية كانت سترتفع بنسب أكثر من 10% لولا قرار إعفاء المواد الخام من ضريبة القيمة المضافة 14% الذي اتخذته وزارة المالية  في ديسمبر 2021، بالاضافة إلى تحريك الذي حدث في أسعارها بنسبة 50% خلال عام 2016  بعد إحتساب التكاليف الإنتاج عند سعر صرف 18 جنيه، ما جعل عند معاودة أسعار الدولار؛ للارتفاع من جديد إلى 18.50 جنيه،  وجدت العديد من الشركات أنه لا داعي إلى ارتفاع الأسعار مرة أخرى.

وأكد "عوف"، ان عمليات إعادة تسعير الأدوية تخضع لقواعد صارمة ومراجعات من قبل لجنة تسعير الادوية التابعة لهيئة الدواء، حيث تقدم كل شركة باسباب التى دفعتها لرفع الأسعار، وهامش ربحها الجديد، موضحا ان 50 شركة جديدة  تقدمت برفع اسعارها للجنة حتى الان وجاري فحص طلباتهم.