"نقابة المهندسين" توقع بروتوكول تعاون مع المعهد العربي للسلامة

أخبار مصر

جانب من فاعليات اللقاء
جانب من فاعليات اللقاء
Advertisements

أكد المهندس طارق النبراوي- نقيب المهندسين، أنه انطلاقًا من إدراك النقابة لمسئوليتها في تعزيز الوعي في مجال السلامة المهنية، حرصت على تنظيم هذه الاحتفالية بالتزامن مع يوم السلامة العالمي لتعزيز مفاهيم الأمان والسلامة في بيئة العمل لتكون مواتية لعمل العنصر البشري وخالية من الأخطار أو الحوادث والإصابات، وذلك خلال كلمته في الاحتفال بيوم السلامة العالمي والذي نظمته شعبة الهندسة الكيميائية والنووية بالنقابة العامة، اليوم السبت، بقاعة الاحتفالات الكبرى.

وأضاف "النبراوي" أن السلامة والصحة المهنية تدخل في كل مجالات الحياة، وتقوم فلسفتها على ضرورة ضمان سلامة وصحة ظروف العمل وحماية العنصر البشري ضد الأخطار الناجمة عن مخاطر بيئة العمل، وذلك عبر وضع معايير وقوانين إجراءات السلامة القائمة على اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لمنع الحوادث، فمن هذا المنطلق وإيمانًا بالدور الذي تلعبه نقابة المهندسين المصرية كاستشاري للدولة المصرية، وواجبها  في توعية جموع المصريين عمومًا والمهندسين خصوصًا لأهمية السلامة والصحة المهنية، تحرص على مناقشة قضايا السلامة والصحة في بيئات العمل والاستفادة من الخبرات المحلية والإقليمية والمساهمة في نشر ثقافة الاهتمام بسلامة العنصر البشري والحفاظ على الممتلكات في بيئة العمل والاطلاع على كل الخبرات والتجارب العالمية في هذا المجال.

وشدد نقيب المهندسين، على أن نقابة المهندسين ستبدأ بنفسها عبر تدريب المهندسين، وتلقي أي ملاحظات أو مشكلات في مجال السلامة المهنية وإحاطة أجهزة الدولة بهذا الشأن والتواصل مع الجهات المعنية ووزارة القوى العاملة  لنشر وعي السلامة المهنية في المجتمع ورفع الاهتمام العام بها، مشيرًا إلى أنه لا يخفى على المهندسين وقوع عدد من الحوادث بسبب الإهمال وعدم الوعي وعدم تطبيق السلامة المهنية، ولذلك تعتبرها النقابة قضية مهنية مهمة.

وأوضح المهندس طارق النبراوي، أنه تم التنسيق مع "المعهد العربي للسلامة"، لعمل بروتوكول تعاون لتبادل الخبرات العلمية، حيث يمثل المعهد نواة لمتخصصي السلامة والصحة المهنية من المحيط إلى الخليج، منوهًا أن نقابة المهندسين ستدعم خطوات التعاون وتبادل الخبرات مع المعهد في مصر، باعتباره المعهد العربي الأول المتخصص في تعريب أكواد علوم السلامة والذي يهدف لتعزيز الابتكار في علوم وصناعة السلامة والتميز لصالح البشرية.

واختتم نقيب المهندسين كلمته بالتقدم بالشكر للواء مهندس محمود عرفات، نائب وزير الإنتاج الحربي وكل الجهات والمؤسسات التي ساهمت ودعمت إتمام هذا المؤتمر، ولجنة السلامة والصحة المهنية السابقة لدورها في هذا الشأن.

من جانبه، أشار المهندس يسري الديب- أمين عام النقابة في كلمة مقتضبة، أن السلامة تتلخص في الحفاظ على الروح البشرية في أي مكان أو موقع باختلاف التخصصات، لأن الله سبحانه وتعالى قال: "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا"، موضحًا أن هناك عدة نقاط يجب مراعاتها في مجال السلامة والصحة المهنية، منها عدم الاستهانة بالمعدات والوقاية الشخصية أثناء العمل، وضرورة وجود مشرف السلامة المهنية في الموقع، وضرورة التركيز على تدريب العاملين داخل المواقع على كيفية الإخلاء والتعامل مع الحوادث، والتزام المنشأة بضرورة اتباع الاحتياطات الأمنية اللازمة، وتوفير صناديق الإسعاف، وحفظ المواد الخطرة بعيدًا عن العنصر البشري.

وفي ختام كلمته، وجّه الأمين العام، شكره وتقديره لمجلس شعبة الهندسة الكيميائية على جهدها المبذول في تنظيم هذه الاحتفالية، وكذلك القامات العلمية والهندسية التي شاركت فيها.

 

IMG-20220514-WA0054
IMG-20220514-WA0054
IMG-20220514-WA0052
IMG-20220514-WA0052
IMG-20220514-WA0053
IMG-20220514-WA0053
IMG-20220514-WA0051
IMG-20220514-WA0051