خبير في الشأن الليبي: باشاغا دخل طرابلس بدعم الميليشيات وأمريكا لا تريد حلا

توك شو

باشاغا
باشاغا
Advertisements

أكد خالد محمود، الخبير في الشأن الليبي، أن دخول فتحي باشاغا للعاصمة الليبية طرابلس، اليوم، تم بدعم من الميليشيات المسلحة، لافتا إلى أن منظمة الامم المتحدة مسئولة عن العبث الذي يحدث في ليبيا رغم انتهاء ولاية حكومة عبد الحميد الدبيبة.

وأضاف محمود، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حديث القاهرة"، مع الاعلامية كريمة عوض، على قناة القاهرة والناس، أن الحل السياسي لن يأتي في ليبيا بنتيجة لأن المجتمع الدولي ضيع أكثر من 10 سنوات، مشيرا إلى أن الأمريكان لا يريدون حلال للأزمة الليبية لتحقيق مصالحهم.

واشتعلت التوترات في العاصمة الليبية طرابلس، اليوم الثلاثاء، بعد محاولة هي الثانية من نوعها لحكومة فتحي باشاغا لدخول المدينة التي تُعد مقرًا لحكومة عبد الحميد الدبيبة، لكن بعد ساعات من الاشتباكات المُسلحة، أعلن باشاغا انسحابه بزعم "حقنًا للدماء".

Advertisements