حكاية السنغالي «إدريسا جاي» معارض المثلية الذي هز عرش أوروبا

الفجر الرياضي

إدريسا جاي
إدريسا جاي
Advertisements

 

 

رفض السنغالي إدريسا جاي نجم باريس سان جيرمان المشاركة في مباراة مونبيليه بالدورى الفرنسي بسبب رفضه دعم المثلية والشذوذ الجنسي.

وجاء رفض جايالمشاركة في مباراة باريس مونبيليه بقميص يحمل ألوان راية السّدومية دعما للشذوذ الجنسي، بسبب عدم تماشيها مع معتقداته الدينية.

وشاركت أندية التعاون، ضمك، الفتح والفيحاء فى دعم لاعب باريس سان جيرمان، عبر حساباتهم عبر مواقع التواصل الإجتماعى من خلال إبرازهم هاشتاج كلنا إدريسا جانا.

وطالبت الجمعيات الداعمة للمثلية في فرنسا، رابطة الدوري الفرنسي بضرورة معاقبة اللاعب بسبب عدم دعمه لهم.

وقامت لجنة الأخلاق بالاتحاد الفرنسي، باستدعاء السنغالي، للتحقيق معه في غيابه عن المباراة.

ويستعرض الفجر الرياضي أبرز المعلومات عن إدريسا جاي:

ادريسا جانا من مواليد 26 سبتمبر 1989 هو لاعب كرة قدم سنغالي محترف يلعب في مركز الوسط المدافع لنادي الدرجة الأولى باريس سان جيرمان ومنتخب السنغال.

بدأ ادريسا جانا مسيرته في ديامبارز السنغالي وانضم جي إلى رديف ليل الفرنسي في عام 2008.

وواصل اللعب مع الفريق الأول للفريق من 2010 إلى 2015 وفاز بلقب الدوري الفرنسي 2010-11 قبل أن ينتقل إلى إنجلترا للانضمام إلى أستون فيلا.

بعد عام وقع على منافسه في الدوري الإنجليزي الممتاز إيفرتون.

وفي عام 2019 عاد النجم السنغالي إلى فرنسا للتعاقد مع بطل دوري الدرجة الأولى الفرنسي باريس سان جيرمان.

وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2020 مع النادي الباريسيلكنه لم يلعب في المباراة التي خسرها باريس سان جيرمان.