من البنزين للغاز.. حملة "تفويلة" إحدى مشروعات إعلام عين شمس

طلاب وجامعات

بوابة الفجر
Advertisements

 

قامت مجموعة من طلاب شعبة العلاقات العامة والإعلان، التابعة لقسم علوم الإتصال والإعلام، وهو أحد أقسام كلية الآداب بجامعة عين شمس، بإطلاق حملة إعلامية بإسم (تفويلة)، وهي أحد مشروعات التخرج التابعة للقسم.


وتقوم الحملة على تشجيع الأفراد أصحاب السيارات التي تعمل بالبنزين، على التحويل للغاز الطبيعي الذي يعد أرخص من البنزين في وقتنا الحالي، بالإضافة لكونه غير ملوث للبيئة.

وتوفر الحملة كافة المعلومات والتفاصيل الخاصة بعملية التحويل للتسهيل على المواطنين، حيث أنها تقدم أسعار التحويل وأنظمة التقسيط، بالإضافة لأماكن التحويل والصيانة الدورية ومواعيدها، التي تتم بعد عملية التحويل من أجل الحفاظ على السيارة، من خلال ابليكيشن تابع للحملة بإسم (تفويلة).

وتأتي هذه الحملة تضامنًا مع مبادرة السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، الذي أطلق حملة (إحلال السيارات) في يناير 2021، والتي يشارك بها 5 شركات تطرح 7 ماركات كبيرة من السيارات.

وتهدف المبادرة الرئاسية لتحويل السيارات التي يقل عمرها عن 20 عامًا للعمل بالغاز الطبيعي، أما التي تخطت عمرها ال20 عامًا يتم استبدالها بسيارة حديثة تعمل بالغاز الطبيعي، وذلك تحت إشراف عدد من الوزارات والتي أبرزها "الصناعة والتجارة والبترول".


وتُقدم هذه الحملة من قبل 15 طالب وطالبة تحت إشراف أ. هدير مهدي المدرس المساعد بالقسم، وهي أحدى الحملات المطروحة في مشروعات التخرج بشبعة العلاقات العامة والإعلان بقسم إعلام جامعة عين شمس، وذلك تحت رعاية د. محمود المتينى رئيس الجامعة، ود.مصطفى مرتضى عميد كلية الآداب، وتحت إشراف د.هبة شاهين ود. دينا فاروق أبو زيد رئيس القسم، والاشراف الفني د.ندا منير.