317 عضوا بجمعية البناء والإسكان للتجاريين بالفيوم.. يستغيثون بمحافظ الفيوم "دافعين ولم نستلم"

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

أعرب أعضاء الجمعية العمومية للبناء والأسكان للنقابة التجاريين، بمحافظة الفيوم، والمشهرة برقم 9 لسنه 1983عن غضبهم الشديد لما حدث لهم من قيام الجمعية بالأستيلاء على اموالهم بحجة أعطائهم وحدات سكنية منذ عام 2011 وحتى الأن وللأسف لم يتسلموا أى وحدة سكنية بعد أن طركوا جميع أبواب المسئولين بالفيوم لأنقاذهم ورد أموالهم المالية التى دفعوها للجمعية.

البداية عندما أعلنت الجمعية عن فتح باب الحجز للوحدات السكنية للمرحلة السالدسة لمن يرغب من أعضاء نقابة التجاريين بالفيوم وأعضاء الجمعية وتقدم أكثر من 317 عضو وعضوة أى ما يقرب من 3 ألااف شخص وسددو مبالغ مالية تتراوح ما بين 150 إلى 270 ألف جنية كمقدم حجز للوحدات السكنية وبالرغم من شراء مجلس إدارة الجمعية الأسبق لمساحة أكثر من 7ألااف متر فى أى مصنع الكوكاكولا بمنطقة المسلة أغلى مناطق الفيوم إلا إن مجلس الإدارة وضع كل العراقيل فى ىالبناء بالرغم من أستخراج رخصة بناء بـ 11 دور وتم حل مجلس الإدارة وتعيين مجلس إدارة جديد لكنه لم يقدم أى شيئ يذكر عن الجمعية، مما دفع الأعضاء إلى الأصابة بالأحباط بالرغم من قيامهم بتقديم شكاوى إلى جميع الأجهزة الرقابية والجهات المعنية دون أن يحصلو على الوحدات السكنية أو حتى رد مبالغهم المالية.

أعضاء الجمعية العمومية للبناء والأسكان لنقابة التجاريين بالفيوم

يقول "ماجد فاروق عيسى"، معه توكيل عن أخوة، عقب أعلان الجمعية لحجز وحدات سكنية لمن يرغب من أعضاء الجمعية ونقابة التجاريين فقمت بعمل قرض من البنك أنا وزوجى وسددت مبلغ حجز لأحدى الوحدات السكنية عقب الأنتهاء من البناء كما وعدنى رئيس مجلس إدارة الجمعية وقتها إلا إنه للأسف مضى أكثر من 10 سنوات على الحجز دون أن اتسلم اى وحدات سكنية بعد أن تبين أن الموضوع غير جاد بعد أن وصل المبلغ المودع بالبنك لحساب الجمعية والأعضاء حوالى 38 مليون جنيه تقريبا بعد ثمن الأرض بمبلغ 28 مليون جنيه، ونطالب من أى مسئول بالتدخل لحل هذه المشكلة لأن فيه ناس توفاها الله ولم تتسلم وحداتها السكنية.

أعضاء الجمعية العمومية للبناء والأسكان لنقابة التجاريين بالفيوم

ويضيف "سرجيوس حنا" الشهير بجورج" بأن الفرحة لم تسعنا عندما أعلنت الجمعية عن حجز الوحدات السكنية فقمت على الفور بحجز وحدة سكنية لننتقل اليها أنا وأسرتى بعد أن ضاقت بنا المعيشة داخل السكن الذى نعيش فيه إلا أن الحلم تحول إلى سراب وبدأنا فى نزاعات مع كل مجلس الإدارة الذى تولى العمل بالجمعية طول فترة الـ 10 سنوات الماضية والذى تولى خلالهم 3 مجالس إدارات مختلفة حتى عام 2022، وأناشد السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، ووزير الأسكان بالتدخل لأخذ حقنا سواء البناء على الأرض واستلام شقننا أو فلوسنا.

أعضاء الجمعية العمومية للبناء والأسكان لنقابة التجاريين بالفيوم

ويناشد "عادل لبيب عرفة" مديرعام بقطاع كهرباء الفيوم، رئيس مجلس الوزراء ووزير الأسكان بالتدخل لحل مشكلتهم، مضيفا نحن فى بلد قانون نحن مشتركين فى نقابة منظمة ومن 12 عام تقدمنا لها لشراء وحدات سكنية ودفعنا جميع المبالغ المادية التى طلبت منا وحتى الأن لم تقدم النقابة لنا أى جديد ولم يتم أى إجراء كل عام النقابة توضع عراقيل لعدم أتمام البناء دون الأفصاح عن أسباب مقنعه.

وتستغيث "اية حسن السيد" بالدكتور احمد الأنصارى، محافظ الفيوم للتدخل السريع وأحالة الموضوع ألى التفتيش المالى والإدارى بديوان عام المحافظة لمراجعة كافة أعمال مجالس إدارات التى تولت العمل خلال السنوات الماضية وحصر الأموال الموجودة فى حساب الجمعية بالبنك لأنصاف الأعضاء ورد جميع حقوقهم.

أعضاء الجمعية العمومية للبناء والأسكان لنقابة التجاريين بالفيوم

 وأشارت "قدمنا فى المشروع السادس، وطلب منا ندفع مبلغ مالى 120 ألف جنية وتم شراء الأرض وبعدها قمنا بدفع مبالغ أخرى على دفعات تحت حساب البناء بأنتظام وكلها واخدين بيها ايصالات وتم أستخراج رخصة بناء وتم حفر الأساسات ووضع الخوازيق وبعدها توقف العمل بالمشروع، وفى عام 2016 تم عقد مجلس جمعية عمومية والاتفاق على بيع الأرض وتوزيع المبالغ على الأعضاء المشتركين وحتى الأن لم يتم بيع الأرض ولا أستردينا مستحقتنا، أنا دافعة 200 ألف جنيه حتى الأن ومش عارفة أعمل أية أو نسترد حقنا أزاى.

وأكدت "وفاء حليم ذكى" تقدمت فى 2011 لحجز شقة لأبنى ولم استلمها حتى الأن ابنى اتخرج من الجامعة وأشتغل ومش عارفة ازوجة علشان مفيش شقة ولا عارفة أسترد فلوسى. 

وتضيف "بهجه أبراهيم متولى" سبق وأن حصل أعضاء الجمعية العمومية على حكم قضائى بيع الأرض التى تبلغ مساحتها أكثر من 7 ألاف متر، وتوزيع ناتج البيع على أعضاء الجمعية العمومية الحاجزين للوحدات السكنية ورد المبالغ التى سددوها رحمتنا بظروفهم، ونحن كأعضاء بناشد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ووزير الأسكان، والدكتور أحمد الأنصارى، محافظ الفيوم، بالتدخل لحل مشكلتنا واسترداد فلوسنا رحمتنا بـ 317 عضوا يمثلوا 3400 شخص مهدور حقهم.